1 تموز يوليو 2016 / 17:22 / بعد عام واحد

مسلحون يحتجزون رهائن في مطعم بالحي الدبلوماسي في عاصمة بنجلادش

داكا (رويترز) - اقتحم مسلحون مطعما يرتاده أجانب في الحي الدبلوماسي من داكا عاصمة بنجلادش مساء يوم الجمعة واحتجزوا 20 رهينة بينهم أجانب في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.

وقال التنظيم إن أكثر من 20 شخصا قتلوا رغم أن الشرطة لم تؤكد حتى الآن سوى مقتل شرطيين.

وفي أحدث أعمال العنف للتنظيم في جنوب شرق آسيا قالت الشرطة إن عددا يتراوح بين ثمانية وتسعة مسلحين هاجموا مطعم هولي أرتيزان في حي جولشان في داكا.

وتبادل المسلحون الذي يعتقد أنهم يحملون بنادق هجومية وقنابل إطلاق النار مع الشرطة خارج المقهى بعد ساعات من بدء الهجوم الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي.

وقالت الشرطة إن اثنين من أفرادها قتلا في الهجوم وإن 15 شخصا على الأقل أصيبوا. وقال ضابط مناوب في غرفة التحكم بوحدة التدخل السريع في داكا إن تبادل إطلاق النار توقف وإن الرهائن لم يصابوا بأذى.

وقال ضابط الشرطة محمد حبيب الرحمن ”ندرس طرق إنقاذ الموجودين داخل المقهى وبينهم أجانب. الأولوية بالنسبة لنا هي إنقاذهم بسلام دون خسائر في الأرواح.“

وفي وقت سابق قال بينجير أحمد قائد القوات الخاصة من شرطة بنجلادش إن الشرطة مستعدة لبدء عملية لإنقاذ الرهائن مضيفا أن المسلحين يهاجمون الشرطة بالقنابل.

رجل شرطة يقف عند مدخل مركبة خارج المطعم الذي شهد احتجاز رهائن في الحي الدبلوماسي بعاصمة بنجلادش يوم الجمعة. صورة من تلفزيون رويترز.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عددا من أفراد الشرطة يُنقلون من الموقع وقد لطخت الدماء وجوههم وملابسهم. وأظهرت اللقطات ضباطا مسلحين في أنحاء المكان.

وقال شاهد من منزله بالمنطقة لرويترز إن بوسعه سماع دوي إطلاق نار بعد نحو ثلاث ساعات من بدء الهجوم. وقال الشاهد طارق مير ”هناك حالة فوضى عارمة. الشوارع مغلقة وهناك عشرات من عناصر القوات الخاصة.“

وشهدت بنجلادش -التي يبلغ عدد سكانها 160 مليونا أكثرهم مسلمون- زيادة في أعمال العنف خلال الثمانية عشر شهرا الماضية شملت سلسلة من الهجمات المميتة ضد ملحدين ومثليين وليبراليين وأجانب وأتباع أقليات دينية.

وقتل متشددون أجنبيين اثنين العام الماضي في تطور دفع شركات أجنبية عاملة في صناعة الملابس في البلاد لتعليق زيارات مسؤوليها إلى داكا.

وتبنى تنظيما الدولة الإسلامية والقاعدة هجمات مسلحة في بنجلادش. لكن الحكومة تنفي ضلوع أي منظمات أجنبية متشددة وتحمل المسؤولية للجماعتين المحليتين أنصار الإسلام وجماعة المجاهدين.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أحيط علما بما جرى في بنجلادش فيما قالت وزارة الخارجية إن جميع الأمريكيين العاملين ضمن البعثة الأمريكية هناك بخير. وقال متحدث في واشنطن إن الموقف ”سريع التطور“.

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية مساء الجمعة إن السفارة الألمانية في داكا تحاول التأكد من عدم تأثر أي مواطنين ألمان في الهجوم.

وقال مصدر بوزارة الخارجية الإيطالية إنه يعتقد بوجود مواطنين إيطاليين بين المحتجزين في المطعم يوم الجمعة. وأضاف المصدر أنه لم يتضح عدد الإيطاليين الذين يعتقد احتجازهم بالمطعم.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below