4 تموز يوليو 2016 / 05:51 / منذ عام واحد

شرطة بنجلادش تسعى لتأكيد هوية مهاجمي مطعم داكا

داكا (رويترز) - قال مسؤولون يوم الاثنين إن شرطة بنجلادش تحاول تأكيد هوية المتشددين الإسلاميين الذين هاجموا مطعم داكا وقتلوا 20 شخصا للتأكد مما إذا كانت الأسماء التي وردت في وسائل التواصل الاجتماعي على لسان أصدقاء وأفراد عائلة صحيحة.

عناصر من شرطة بنجلادش في داكا بعد الهجوم على مطعم بالمدينة في صورة مأخوذة من تسجيل فيديو لتلفزيون رويترز يوم 2 يوليو تموز 2016.

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية صورا لخمسة مقاتلين قال إنهم شاركوا في هجوم يوم الجمعة في الحي الدبلوماسي بداكا. ومعظم ضحايا الهجوم من إيطاليا واليابان والهند والولايات المتحدة.

وحذر التنظيم في بيان ”الدول الصليبية“ من أن مواطنيها لن يكونوا آمنين مادامت ”تقتل طائراتهم المسلمين“.

وظهرت كتابات على موقع فيسبوك على الإنترنت تتعرف على ثلاثة من المهاجمين الخمسة الذين نشر التنظيم صورهم أمام علم أسود وأشارت الكتابات إلى أن الثلاثة هم نبراس الإسلام وروحان إمتياز ومير سامح مباشر.

وقالت الشرطة إن المسلحين الستة كلهم من المحليين وحاولت السلطات اعتقال خمسة منهم من قبل إلا أنها أضافت أيضا أنها تتوخى الحرص قبل تأكيد هوياتهم.

وبصرف النظر عن الجهة المسؤولة عن الهجوم فإنه يمثل تصعيدا كبيرا لعنف المتشددين الذين يطالبون بتطبيق تفسيرهم المتشدد للشريعة الإسلامية في بنجلادش التي تقطنها غالبية مسلمة ويبلغ عدد سكانها 160 مليون نسمة.

ووفقا لما نشر على الإنترنت فإن بعض المسلحين من خريجي مدرسة حكومية راقية كما التحقوا بجامعة نورث ساوث في العاصمة وجامعة موناش في ماليزيا. وقال مسعود الرحمن نائب قائد شرطة داكا إن الشرطة تتحرى هذه الصلات.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يتحدث هاتفيا قبيل مؤتمر صحفي في اوتاوا يوم 30 يونيو حزيران 2016. تصوير: كيفين لامارك - رويترز.

وقال رحمن إن الشرطة تتحرى صور المشتبه بهم وتقوم بمضاهاتها بالجثث وتجري مقابلات مع أفراد الأسر وتجري اختبارات للحمض النووي.

وقال وزير الإعلام في بنجلادش حسن الحق لقناة (إن.دي.تي.في) التلفزيونية ”أغلب الفتية الذين هاجموا المطعم جاءوا من مؤسسات تعليمية جيدة للغاية. بعضهم التحق بمدارس راقية. عائلاتهم ثرية نسبيا.“

واعتقلت الشرطة رجلا سابعا في المطعم تشتبه في أنه لعب دورا في الهجوم. وهو حاليا في المستشفى.

ويعتقد وزير الداخلية أسد الزمان خان ان المتشددين المحليين المسؤولين عن جرائم القتل التي تستهدف الأقليات خلال العام ونصف العام المنصرمين هم المسؤولون عن هجوم مطعم داكا يوم الجمعة.

ويستعد قطاع صناعة الملابس في بنجلادش وحجمه 26 مليار دولار لمواجهة تداعيات الهجوم خشية أن تعيد سلاسل التجزئة الكبرى من ينيكلو إلى ماركس أند سبنسر التفكير في استثماراتها.

وعرض جون كيري وزير الخارجية الأمريكي مساعدة رئيسة وزراء بنجلادش الشيخة حسينة في التحقيق الجاري بشأن الهجوم.

وتحدث كيري هاتفيا مع حسينة وعرض عليها مساعدة مكتب التحقيقات الاتحادي في التحقيق.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن ”الوزير كيري شجع حكومة بنجلادش على إجراء تحقيقها وفقا لأعلى المعايير الدولية وعرض تقديم مساعدة فورية من هيئات إنفاذ القانون الأمريكية ومن بينها مكتب التحقيقات الاتحادي.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below