بكين تقول إنها تريد السلام بعد تحذير صحيفة من الصدام بسبب بحر الصين الجنوبي

Tue Jul 5, 2016 1:15pm GMT
 

من بن بلانكارد وميجا راجاجوبلان

بكين (رويترز) - سعت الحكومة الصينية للتقليل من المخاوف من وقوع صراع في بحر الصين الجنوبي بعد أن قالت صحيفة بارزة مملوكة للدولة يوم الثلاثاء إنه يجب أن تعد بكين نفسها لمواجهة عسكرية في المنطقة.

وفي مقالين افتتاحيين في نسختيها باللغتين الصينية والانجليزية قالت صحيفة جلوبال تايمز إن النزاع -الذي فاقمه بالفعل تدخل الولايات المتحدة- يواجه الآن مزيدا من التصعيد بسبب التهديد الذي تشكله محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي لسيادة الصين.

ونشرت الصحيفة ذلك مع تصاعد التوترات قبل حكم من المنتظر أن تصدره المحكمة في 12 يوليو تموز للفصل في نزاع بين الصين والفلبين بشأن بحر الصين الجنوبي.

وكتبت الصحيفة "نشرت واشنطن مجموعتي حاملتي طائرات حول بحر الصين الجنوبي وتريد إرسال إشارة من خلال استعراض عضلاتها كأكبر قوة في المنطقة فإنها تنتظر إذعان الصين."

وقالت الصحيفة إنه يجب على الصين أن تسرع في تطوير قدراتها العسكرية الرادعة.

وتابعت "الصين تأمل في إمكانية حل النزاعات عن طريق المحادثات لكن يجب عليها أن تكون مستعدة لأي مجابهة عسكرية. هذا منطق شائع في العلاقات الدولية."

وردا على سؤال عن المقالين الافتتاحيين وما إذا كان صراع سيندلع في بحر الصين الجنوبي قال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن الحكومة ملتزمة بالسلام.

وقال في إفادة صحفية يومية "تعمل الصين مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) لضمان السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي.   يتبع

 
سفينة تابعة لخفر السواحل الصيني ببحر الصين الجنوبي - ارشيف رويترز