6 تموز يوليو 2016 / 22:42 / بعد عام واحد

وزيرة العدل الامريكية: لا اتهامات في قضية البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون

المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون تلقي خطابا في نيوجيرزي يوم الأربعاء. تصوير: بريان سنايدر - رويترز

واشنطن (رويترز) - قالت وزيرة العدل الامريكية لوريتا لينش إنها قبلت توصية مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بعدم توجيه إتهامات في التحقيق بشأن نظام البريد الالكتروني الشخصي لوزيرة الخارجية السابقة والمرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وأضافت لينش قائلة في بيان ”تلقيت ووافقت على توصيتهم التي اتخذوها بالاجماع بأن التحقيق الوافي الذي استمر عاما يمكن إغلاقه وانه لن توجه أي اتهامات بحق أي أفراد في نطاق التحقيق.“

وقال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي يوم الثلاثاء إن كلينتون أظهرت ”استهتارا شديدا“ باستخدامها لنظام خاص للبريد الإلكتروني عندما كانت وزيرة للخارجية لكنه أوصى بعدم توجيه أي اتهامات في القضية.

وأثار القرار هجوما جديدا على كلينتون بشأن استخدامها للبريد الالكتروني من جانب منافسها الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب.

وقالت لينش إنها اجتمعت بعد ظهر يوم الاربعاء مع كومي وممثلي الادعاء وضباط التحقيق الذين شاركوا في التحقيق بشأن ما إذا كانت كلينتون قد خرقت القانون نتيجة استخدام نظام خاص للبريد الإلكتروني في منزلها في تشاباكوا في نيويورك.

وقال رئيس مجلس النواب الامريكي بول ريان -وهو جمهوري- يوم الأربعاء إنه يبدو أن كلينتون حصلت على معاملة تفضيلية من مكتب التحقيقات الاتحادي.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below