8 تموز يوليو 2016 / 19:42 / منذ عام واحد

الشرطة الهندية تقول إنها قتلت قياديا متشددا في جامو وكشمير

سريناجار (الهند) (رويترز) - قالت قوات الأمن الهندية إنها قتلت بالرصاص القيادي الانفصالي المتشدد برهان واني في ولاية جامو وكشمير شمال البلاد يوم الجمعة. واشتهر واني بدعواته للتسلح عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشطاء من حزب انفصالي في جامو وكشمير يرددون شعارات أثناء اعتقالهم على أيدي الشرطة الهندية أثناء احتجاج في سريناجار يوم 10 مارس آذار 2016. تصوير دانيش إسماعيل - رويترز.

وقال مسؤولون إنه مع انتشار الأنباء عن وفاة واني (22 عاما) رشقت حشود غاضبة الشرطة بالحجارة في سريناجار عاصمة الولاية وفي مناطق أخرى جنوب الولاية.

وأصدرت السلطات الهندية أوامر بفرض قيود على تحركات السكان وحركة المرور في أجزاء من سريناجار يوم السبت وقالت الشرطة إنها وضعت العديد من قادة الانفصاليين رهن الإقامة الجبرية بمنازلهم منعا لحدوث اضطرابات.

وقال رئيس شرطة جامو وكشمير راجيندرا كومار إن واني قُتل مع اثنين آخرين في تبادل إطلاق نار مع رجال شرطة وجنود في منزل بمنطقة كوكرناج في كشمير مساء الجمعة.

كان واني قائدا لجماعة حزب المجاهدين التي تعد واحدة من الجماعات المتشددة الرئيسية في الولاية التي تعد محورا للصراع بين الهند وباكستان منذ عقود.

إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below