9 تموز يوليو 2016 / 11:52 / منذ عام واحد

وكالة: مقتل قائد كبير بحزب العمال الكردستاني في سوريا

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - ذكرت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء في تركيا يوم السبت أن قائدا كبيرا بحزب العمال الكردستاني قتل في هجوم بالقنابل على سيارة كان يستقلها في شمال شرق سوريا.

وقالت الوكالة نقلا عن متحدث باسم جماعة (كتيبة تل خميس) المعارضة في سوريا إن فهمان حسين المعروف في تركيا باسمه الحركي باهوز أردال قتل مساء الجمعة بينما كان متوجها إلى مدينة القامشلي في شمال سوريا.

وإذا تأكد مقتل حسين فستكون هذه ضربة قوية لحزب العمال الكردستاني.

وقال خالد الحسكاوي المتحدث باسم كتيبة تل خميس إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا في السيارة التي كان يستقلها حسين وإن الهجوم وقع بعد مراقبته لوقت طويل.

وأضاف أن جماعته التي نفذت هذا الهجوم تهدي هذا النصر إلى الشعب السوري.

وفي وقت سابق يوم السبت قالت مصادر أمنية إن مسلحين أكرادا شنوا هجوما بسيارة ملغومة على موقع للجيش بجنوب شرق تركيا يوم السبت ثم فتحوا النار على المنشأة مما أسفر عن مقتل جنديين اثنين ومدني واحد وإصابة العشرات.

ومنذ انهيار وقف لإطلاق النار -استمر لمدة عامين بين الجيش ومتمردي حزب العمال الكردستاني- في يوليو تموز من العام الماضي يشتبك الطرفان بصورة يومية. وقتل في الاشتباكات آلاف المسلحين والجنود والمدنيين.

وأضافت المصادر أن الهجوم استهدف موقعا عسكريا في إحدى قرى إقليم ماردين القريبة من الحدود مع سوريا حوالي الساعة 12:40 ظهرا بالتوقيت المحلي (0940 بتوقيت جرينتش) مشيرة إلى إرسال تعزيزات عسكرية لإلقاء القبض على المهاجمين.

وقالت المصادر إن من بين المصابين 23 جنديا منهم ثلاثة أصيبوا بجراح خطيرة إضافة إلى 14 مدنيا وأحد أفراد الحراسة في القرية وهي مجموعة تدعم الجيش في عملياته الأمنية.

وجاء الهجوم بعد يوم واحد من قتل القوات التركية 19 مسلحا من حزب العمال الكردستاني في اشتباكات بالمنطقة التي تقطنها أغلبية من الأكراد.

وقال بيان عسكري إن الجيش علم بإعداد مسلحين لهجوم على قاعدة عسكرية يوم الجمعة في إقليم هكاري بجنوب شرق تركيا وهو منطقة جبلية بالقرب من الحدود العراقية والإيرانية.

وأضاف البيان أن 17 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني قتلوا في اشتباك لاحق صودرت خلاله كذلك أسلحة وقذائف وذخائر.

وفي حادث منفصل قال البيان إن أفراد قوة أمنية -كانت تفكك قنابل زرعت على جانب أحد الطرق- اشتبكت مع مجموعة من مسلحي حزب العمال بإقليم فان مما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد هذه المجموعة أحدهما امرأة.

وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع منذ بدأ حزب العمال الكردستاني -الذي تصنفه تركيا وحلفاء غربيون منظمة إرهابية- حملة تمرده في عام 1984.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below