14 تموز يوليو 2016 / 23:07 / بعد عام واحد

الرئيس أولوند يتوجه إلى مركز إدارة الأزمات بعد حادث الدهس في نيس

جندي فرنسي بموقع هجوم نيس يوم الخميس.تصوير: ايريك جايار - رويترز

باريس (رويترز) - توجه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إلى مركز إدارة الأزمات بوزارة الداخلية بعد مقتل العشرات في حادث الدهس الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية يوم الخميس وأسفر عن مقتل 60 شخصا على الأقل خلال الاحتفال بالعيد الوطني.

وقالت الرئاسة الفرنسية على تويتر إن الحكومة قامت بتفعيل مركز الأزمات على المستوى الوزاري في أعقاب هجوم نيس.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below