15 تموز يوليو 2016 / 02:37 / بعد عام واحد

الرئيس الفرنسي يصف هجوم نيس بالإرهابي ويمدد حالة الطوارئ

باريس (رويترز) - وصف الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الهجوم الدموي الذي وقع يوم الخميس في مدينة نيس بجنوب البلاد بأنه عمل إرهابي وقال إنه سيتم تمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

صورة من لقطة فيديو للرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يلقي بيانا في أعقاب هجوم نيس في باريس يوم الجمعة. صورة لرويترز. ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في الأرشيف. يحظر استخدام الصورة داخل فرنسا. يحظر بيع الصورة للأغراض التجارية أو التحريرية داخل فرنسا.

وحالة الطوارئ مفروضة منذ هجوم باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي والذي أسفر عن مقتل 130 شخصا وأعلنت الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.

وقال أولوند بعد اجتماع أزمة في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة إن 77 شخصا على الأقل قتلوا في هجوم نيس الذي استخدم فيه المهاجم شاحنة كبيرة وانطلق بها بسرعة فائقة صوب حشد من الأشخاص كانوا يشاهدون عرضا للألعاب النارية خلال احتفالات بالعيد الوطني لفرنسا.

وأضاف في خطاب تلفزيوني ألقاه بعد نحو خمس أو ست ساعات من المجزرة التي شهدتها نيس ”ما من أحد ينكر الطبيعة الإرهابية لهذا الهجوم والذي يعد مرة أخرى الشكل الأكثر تطرفا من أعمال العنف.“

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below