17 تموز يوليو 2016 / 19:32 / بعد عام واحد

أوباما يدين إطلاق النار على ضباط شرطة في بيتون روج

واشنطن (رويترز) - أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشدة يوم الأحد إطلاق النار في بيتون روج الذي أودى بحياة ثلاثة ضباط شرطة فيما أصيب ثلاثة آخرون مؤكدا أنه ”لا تبرير“ للعنف.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض بواشنطن يوم 13 يوليو تموز 2016. تصوير: كيفن لامارك - رويترز

وقال أوباما في بيان ”ربما لا نعرف حتى الآن دوافع هذا الهجوم لكني أريد أن أكون واضحا: لا يوجد تبرير لعنف ضد إنفاذ القانون. أبدا. هذه الهجمات أعمال للجبناء الذين لا يتحدثون باسم أحد.“

وأضاف أوباما أنه وفر ”الدعم الكامل للحكومة الاتحادية“ إلى حاكم ولاية لويزيانا وعمدة بيتون روج وجهة إنفاذ القانون المحلية.

وقال ”إن العدل سيأخذ مجراه.“

إعداد محمد فرج للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below