18 تموز يوليو 2016 / 14:52 / منذ عام واحد

وزير الخارجية الألماني: عقوبة الإعدام ستحرم تركيا من عضوية الاتحاد الأوروبي

وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير يتحدث خلال مؤتمر صحفي في تفليس في الأول من يوليو تموز 2016. تصوير: ديفيد مدزينارشفيلي - رويترز.

بروكسل (رويترز) - قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير يوم الاثنين إن أي تحرك من جانب تركيا لإعادة عقوبة الإعدام بعد الانقلاب العسكري الفاشل ستخرج جهودها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عن مسارها.

وأضاف شتاينماير للصحفيين أن ”إعادة العمل بعقوبة الإعدام سيمنع إجراء مفاوضات ناجحة بغرض الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.“ وقال إن ألمانيا تنتظر من تركيا التعامل مع مدبري محاولة الانقلاب بما يتسق وسيادة القانون.

وقررت تركيا إلغاء عقوبة الإعدام عام 2004 مما سمح لأنقرة ببدء محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في العام التالي. ولكن المفاوضات لم تحرز تقدما يذكر منذ ذلك الحين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الأحد إنه ربما لن يتم تأخير استخدام عقوبة الإعدام بعد محاولة الانقلاب الفاشلة. وأضاف أنه سيبحث الأمر مع أحزاب المعارضة.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below