21 تموز يوليو 2016 / 05:51 / بعد عام واحد

النمسا تستدعي السفير التركي بشأن مظاهرات مؤيدة لإردوغان

وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس يتحدث لوسائل الإعلام في فيينا يوم 21 يونيو حزيران 2016. تصوير: ليونارد فوجر - رويترز

فيينا (رويترز) - قال وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس يوم الخميس إن النمسا استدعت السفير التركي لشرح علاقة أنقرة بمظاهرات في النمسا مؤيدة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي يقود حملة تطهير مؤسسات البلاد في أعقاب انقلاب فاشل.

وقال كورتس في مقابلة مع محطة (أو.آر.اف) الإذاعية إن النمسا ستسأل السفير عما إذا كان مسؤولون أتراك شجعوا آلاف الأشخاص في النمسا على الخروج إلى الشوارع على مدى الأيام القليلة الماضية لتأييد إردوغان بعد محاولة للإطاحة به.

وأضاف كورتس "نريد توضيحا ... ما هو المسار الذي ستسلكه تركيا."

وأردف "ثانيا لدينا دليل على أن المظاهرات المؤيدة لإردوغان في فيينا جاءت بدعوة مباشرة من تركيا ... وهذا بالطبع لا يمكن قبوله ونريد أن نحتج عليه."

وأعلن إردوغان يوم الأربعاء حالة الطوارئ في الوقت الذي وسع فيه نطاق حملته ضد الآلاف من أفراد قوات الأمن ورجال القضاء وموظفي الحكومة والأكاديميين في أعقاب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

اعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below