23 تموز يوليو 2016 / 15:47 / بعد عام واحد

الخارجية الأمريكية تدين هجوم كابول وتعرض المساعدة في التحقيق

شاحنة مدمرة في موقع هجوم استهدف مظاهرة في العاصمة الأفغانية كابول يوم السبت. تصوير: محمد إسماعيل - رويترز.

واشنطن (رويترز) - أدانت وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت هجوما استهدف مظاهرة في العاصمة الأفغانية كابول وعرضت على الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني المساعدة في التحقيقات في الهجوم الذي قتل 61 شخصا على الأقل وأصاب أكثر من 200 آخرين.

وقال المتحدث باسم الخارجية جون كيربي في بيان "القتلة المسؤولون عن سفك الدماء لا يمثلون مستقبل أفغانستان ولن ينتصروا. مثل تلك الهجمات تقوي عزيمتنا على مواصلة مهمتنا في أفغانستان وتعميق دعمنا للشعب والحكومة هناك."

إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below