26 تموز يوليو 2016 / 18:37 / بعد عام واحد

أولوند يقول تهديد المتشددين الإسلاميين لأوروبا لم يكن بهذه الخطورة من قبل

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند (في المنتصف) في مكان الحادث في بلدة سانت اتيان دو روفراي بمنطقة نورماندي يوم الثلاثاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

باريس (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الثلاثاء إن تهديد المتشددين الإسلاميين لفرنسا وأوروبا لم يكن أبدا بمثل ما هو عليه من الخطورة الآن وذلك بعدما هاجم شخصان مواليان لتنظيم الدولة الإسلامية كنيسة وذبحا قسا مسنا.

وأضاف في خطاب قصير بثه التلفزيون أن الحرب على المتشددين الإسلاميين في الخارج والداخل ستكون طويلة.

وقال "في مواجهة هذا التهديد الذي لم يكن أبدا أكبر مما هو عليه في فرنسا وأوروبا فإن الحكومة عازمة بكل تأكيد (على هزيمة) الإرهاب."

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below