31 تموز يوليو 2016 / 08:17 / منذ عام واحد

مسؤولون : مقتل امرأة وإصابة ثلاثة في إطلاق نار بتكساس

(رويترز) - قالت الشرطة الأمريكية إن مسلحا قتل امرأة وأصاب ثلاثة آخرين بجروح خطيرة في مدينة أوستن في وقت مبكر يوم الأحد عندما أطلق النار على حشد من الناس أثناء خروجهم من نواد ليلية في منطقة وسط المدينة بعاصمة ولاية تكساس.

وقال قائد شرطة أوستن برايان مانلي للصحفيين إن المسلح المجهول فتح النار نحو الساعة 2.15 صباحا بالتوقيت المحلي قبل أن يلوذ بالفرار. ولم يتضح على الفور الدافع وراء الهجوم الذي وقع بعد دقائق من إغلاق الحانات.

وقال مانلي ”إنه مشهد فوضوي للغاية.“ ووصف الناس وهم يخرجون من النوادي والحانات ركضا في جميع الاتجاهات مع تردد صوت الأعيرة النارية فيما هرع ضباط الشرطة إلى المكان.

وأبلغت وكالة خدمات الطوارئ الطبية لمقاطعة أوستن ترافيس الصحفيين أن المسلح قتل امرأة في العشرينيات وأصاب ثلاث نساء أخريات جرى نقلهن إلى مستشفى محلي بإصابات بالغة لكنها لا تشكل خطرا على حياتهن.

وذكر مانلي أن الشرطة تطلب المساعدة من العامة بما في ذلك أي تسجيلات فيديو في مسعى للعثور على المسلح الذي يعتقد أنه في العشرينات من عمره.

وأضاف أنه بعد دقائق من إطلاق النار ذاك فتح رجل النار على بعد عدة مبان في مواجهة وقعت في مرأب للسيارات. وقال إن المارة تصدوا للمسلح.

وقال مانلي إن الشرطة كانت تعتقد في بادئ الأمر أن الحادثتين مرتبطتان.

وقال مانلي للصحفيين ”من كل شيء توصلنا إليه حتى هذه النقطة من خلال التحقيق المبدئي فإن هاتين الحادثتين غير مرتبطتين.“

وذكر أن المشتبه به الذي فتح النار في المرأب نقل إلى مستشفى للعلاج من جروح أصيب بها عندما أمسك به المارة. ولم ترد أي تقارير عن إصابة أي شخص بالرصاص في تلك الحادثة.

وتأتي حوادث إطلاق النار بعد سلسلة من أعمال العنف بالأسلحة في الولايات المتحدة على مدى الأسابيع الأخيرة.

في 12 يونيو حزيران قتل مسلح يتعاطف مع جماعات إسلامية متشددة 49 شخصا في ملهى ليلى في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا في أعنف عملية إطلاق نار جماعي في تاريخ الولايات المتحدة الحديث.

وفي السابع من يوليو تموز قتل أحد قدامى المحاربين في الجيش خمسة من أفراد الشرطة بالرصاص في مدينة دالاس في أدمى يوم تشهده جهات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة منذ 11 سبتمبر أيلول 2001. وبعدها بأسبوع قتل مسلح ثلاثة من أفراد الشرطة في مدينة باتون روج في ولاية لويزيانا. وقتلت الشرطة المهاجمين.

ويزيد عدد سكان أوستن على 900 ألف شخص.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below