1 آب أغسطس 2016 / 11:33 / بعد عام واحد

الكرملين: أمريكا تغطي على دسائس الحملة الانتخابية بشيطنة روسيا

موسكو (رويترز) - قال الكرملين يوم الاثنين إن مزاعم اختراق موسكو للبريد الالكتروني للحزب الديمقراطي الأمريكي جزء من حملة تهدف لإخفاء التلاعب في الحملة الانتخابية الأمريكية من جانب قوى محلية.

ديمتري بيكسوف المتحدث باسم الكرملين في سوتشي يوم 19 مايو ايار 2016. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز

وقالت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة يوم الأحد إن أجهزة مخابرات روسية اخترقت البريد الالكتروني للجنة الوطنية الديمقراطية واستنكرت تقارب المرشح الجمهوري دونالد ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف ”هذه الاتهامات التي وجهتها السيدة كلينتون من قبيل الخطاب الانتخابي ولا تتضمن أي شيء ملموس.“

وأضاف ”في هذه الحالة فإنهم (الأمريكيون) يحاولون التغطية على بعض عمليات الخداع التي يمارسونها عن طريق شيطنة روسيا. ونحن نعتبر ذلك خطأ.“

وقال إن اتهامات المرشحة الديمقراطية كلام سخيف وانفعالي ولا يستند لحقائق وأضاف أن من الخطأ اتهام موسكو قبل التحقيق في الاتهامات.

وتابع ”الأجهزة الروسية الرسمية... لا تقوم بعمليات إرهابية إلكترونية.“ وقال إن الكرملين يرغب في تطبيع العلاقات الروسية الأمريكية.

ونفى الكرملين مرارا أي دور له في اختراق البريد الالكتروني وقال إنه لا يفضل مرشحا عن الآخر في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة يوم الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

ورغم الموقف الرسمي للكرملين أظهرت تغطية التلفزيون الروسي الرسمي محاباة لترامب الذي وصفه بوتين بأنه ”موهوب للغاية“.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below