3 آب أغسطس 2016 / 14:38 / منذ عام واحد

شرطة زيمبابوي تستخدم الهراوات لتفريق مظاهرة مناهضة للحكومة

شرطة مكافحة الشغب في زيمبابوي تهاجم محتجين خلال مسيرة مناهضة للرئيس روبرت موجابي في العاصمة هاراري يوم الأربعاء. تصوير: فيليمون بولاوايو - رويترز.

هاراري (رويترز) - استخدمت الشرطة في زيمبابوي الهراوات لتفريق مظاهرة سلمية في العاصمة هاراري يوم الأربعاء هي الأحدث في سلسلة من الاحتجاجات الشعبية ضد الإجراءات الاقتصادية التي تتخذها حكومة الرئيس روبرت موجابي.

ويتزايد الضغط على موجابي (92 عاما) - الذي يتولى السلطة في البلاد منذ استقلالها عن الاستعمار البريطاني عام 1980 - من مواطنيه الغاضبين وحلفائه في حرب الاستقلال الذين وبخوه في الشهر الماضي واعتبروه ديكتاتورا استغلاليا ودعوه إلى التنحي عن منصبه.

وشهدت زيمبابوي عددا من التظاهرات المناهضة للحكومة في الأشهر الأخيرة الماضية بينها أكبر حركة اعتصام في البيوت قادها الناشط القس ايفان مواريري في يوليو تموز.

وتظاهر المئات في شوارع هاراري يوم الأربعاء ضد خطط الحكومة لطرح عملة ورقية مصنوعة محليا وسط نقص حاد في الدولار.

وراقبت الشرطة الوضع بينما تقدم المتظاهرون بعريضة في مقر وزارة المالية في وسط العاصمة غير أن أفرادا منها فرقوا المتظاهرين بالهراوات وانهالوا عليهم ضربا حتى تفرقوا لدى اقترابهم من مبنى البرلمان.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below