شرطة إندونيسيا تعثر على مواد لصنع قنابل بعد إحباط مخطط لهجوم على سنغافورة

Sat Aug 6, 2016 3:07pm GMT
 

من كانوبريا كابور

باتام (إندونيسيا) (رويترز) - قال ضابط كبير يوم السبت إن الشرطة الإندونيسية لم تعثر سوى على مواد تستخدم في صنع القنابل بعد أن اعتقلت ستة أشخاص يشتبه في أنهم كانوا يخططون لشن هجوم صاروخي على سنغافورة من جزيرة مجاورة.

لكن المتحدث باسم الشرطة بوي رافلي عمار قال إن البحث لا يزال مستمرا عن المزيد من أعضاء عصابة يعتقد الآن أنها جزء من شبكة أوسع تتلقى التعليمات من أحد أفراد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لشن هجمات في أنحاء جنوب شرق آسيا.

ودعت سنغافورة إلى اليقظة الشديدة يوم السبت بعد يوم من اعتقال المجموعة وقالت إن المشتبه بهم كانوا يخططون لاستهداف منطقة مارينا باي التي تقع في وسط المدينة الراقي بما يظهر الحاجة للدفاع عن مناطق الدخول المتعددة للمدينة.

واعتقل المشتبه بهم الستة يوم الجمعة في مداهمات تمت في الفجر بجزيرة باتام الإندونيسية التي تقع على بعد نحو 15 كيلومترا جنوبي سنغافورة حيث تعتقد الشرطة أن الرجال خططوا لإطلاق الصواريخ منها.

وقال عمار لرويترز "لم يتم ضبط أسلحة متطورة بل مواد لصنع القنابل". ولدى سؤاله عما إذا كان التحقيق المبدئي يشير إلى أن مجموعات أخرى كانت تخطط لهجمات مماثلة رد قائلا "نعم لا تزال هناك."

وقال وزير الشؤون الداخلية بسنغافورة كيه. شانموجام إن المشتبه بهم كانوا يخططون لاستهداف منطقة مارينا باي التي تقع في وسط المدينة الراقي حيث تقام سباقات الجائزة الكبرى للسيارات وحيث توجد بعض أشهر معالم المدينة.

وقال شانموجام في تدوينة على موقع فيسبوك "يظهر هذا كيف يفكر أعداؤنا في طرق مختلفة لمهاجمتنا."

وتابع "الإرهابيون ... سيحاولون الدخول عبر نقاط تفتيشنا. سيحاولون أيضا شن هجمات من الخارج. هذا بالإضافة إلى الهجمات الفردية من أفراد أو مجموعات تبنت الفكر المتطرف. ينبغي أن نكون يقظين بشكل أكبر."   يتبع

 
أفراد من شرطة مكافحة الإرهاب الإندونيسية بجزيرة باتام يوم الجمعة. صورة لرويترز من طرف ثالث. للاستخدام التحريري فقط.. يحظر استخدامها في إندونيسيا.