10 آب أغسطس 2016 / 09:22 / بعد عام واحد

الشرطة الألمانية تلاحق إسلاميين مشتبها بهم

دوسلدورف (ألمانيا) (رويترز) - قال مكتب المدعي الاتحادي إن الشرطة الألمانية داهمت يوم الأربعاء منازل وأماكن عمل ثلاثة أشخاص يشتبه بمحاولتهم تجنيد مؤيدين لتنظيم الدولة الإسلامية.

أفراد من الشرطة الالمانية يقفون أمام مستشفى جامعي في برلين يوم 26 يوليو تموز 2016. تصوير: هانيبال هانشكه - رويترز.

ولم يتم إلقاء القبض على أحد. وقالت متحدثة إن أحد المشتبه بهم يعتقد بأنه قدم دعما ماليا ولوجيستيا للتنظيم المتشدد مشيرة إلى أن المداهمات تمت في ولايتي نورد راين فستفاليا وسكسونيا السفلى.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن عمليات التفتيش نفذت في مدن دويسبورج ودورتموند ودوسلدورف وهيلدسهايم.

وقالت المتحدثة ”إن المشتبه بهم الثلاثة يعتقد أنهم حاولوا تجنيد أعضاء ومؤيدين لتنظيم الدولة الإسلامية المنظمة الإرهابية الأجنبية في الفترة بين يناير كانون الثاني ويوليو تموز من عام 2015.“

وأضافت أنه لا يمكن كشف تفاصيل أخرى بشأن هذه القضية بسبب استمرار التحقيقات.

وألمانيا في حالة تأهب قصوى بعد هجومين إسلاميين نفذهما اثنان من طالبي اللجوء في يوليو تموز وأسفرا عن مقتل المهاجمين فقط.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن وزير الداخلية توماس دي مايتسيره سيقترح إجراءات أمنية جديدة يوم الخميس من بينها الإسراع بترحيل المهاجرين ورفع السرية بين الأطباء والمرضى في بعض الحالات.

وقال الوزير خلال زيارة لمركز متخصص في إعادة تأهيل المتطرفين الإسلاميين ”نعيش أوقاتا صعبة ومستوى التهديد الإرهابي عال والشرطة تتحمل فوق طاقتها.“

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below