تركيا: الاتحاد الأوروبي يرتكب "أخطاء فادحة" إزاء محاولة الانقلاب

Thu Aug 11, 2016 5:28am GMT
 

من إيجي توكساباي وتوفان جومروكو

أنقرة (رويترز) - قالت تركيا يوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي تحركه مشاعر مناهضة لأنقرة والعداء للرئيس رجب طيب إردوغان ويرتكب أخطاء فادحة فيما يتعلق برده على محاولة الانقلاب في تركيا مما أفقده ثقة المواطنين الأتراك.

ويشعر إردوغان وكثير من الأتراك بالغضب مما يرونه قلقا غير مبرر من جانب أوروبا بشأن الحملة على المشتبه بضلوعهم في الانقلاب الفاشل وتجاهلا في نفس الوقت للحدث الدموي نفسه الذي وقع في 15 يوليو تموز وقتل فيه أكثر من 240 شخصا.

وقال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو في مقابلة مع وكالة الأناضول الرسمية للأنباء "للأسف يرتكب الاتحاد الأوروبي بعض الأخطاء الفادحة. لقد رسبوا في اختبار ما بعد محاولة الانقلاب.

"لقد عملنا بدأب صوب (عضوية) الاتحاد الأوروبي في الخمسة عشر عاما الماضية. لم نتسول قط لكننا عملنا بجد ...والآن اثنان من كل ثلاثة أشخاص يقولون إن علينا وقف المحادثات مع الاتحاد الأوروبي."

واعتقل أكثر من 60 ألفا من رجال الجيش والقضاء والموظفين أو أوقفوا عن العمل أو خضعوا للتحقيق منذ محاولة الانقلاب التي قادت خلالها مجموعة من الجيش دبابات وطائرات حربية في محاولة للاستيلاء على السلطة.

وقالت محطة تلفزيون (ان.تي.في)الخاصة يوم الأربعاء إن عمليات الإقالة استمرت في هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية (توبيتاك) والتي فصلت الآن 560 من العاملين فيها.

وتجمع الآلاف ملوحين بالأعلام التركية أمام قصر الرئاسة في أنقرة مساء يوم الأربعاء واستمعوا إلى إردوغان وهو يجدد الدعوة للولايات المتحدة لترحيل رجل الدين المقيم لديها فتح الله كولن الذي يتهمه الرئيس التركي بتدبير محاولة الإنقلاب. وينفي كولن الضلوع في المؤامرة.

وقال إردوغان في كلمة أمام الحشد "ستختار الولايات المتحدة الأمريكية إن عاجلا أو آجلا.. إما تركيا أو منظمة كولن الإرهابية."   يتبع

 
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يتحدث لوسائل الإعلام في أنقرة يوم 29 يوليو تموز 2016. تصوير: اوميت بكطاش - رويترز