15 آب أغسطس 2016 / 11:27 / بعد عام واحد

وزير: تركيا تتوقع انسحاب القوات الكردية السورية بعد عملية منبج

أنقرة (رويترز) - قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده تتوقع أن ينسحب المقاتلون الأكراد السوريون شرقي نهر الفرات بعدما انتزعوا هم وقوات أخرى مدعومة من الولايات المتحدة السيطرة على بلدة منبج السورية من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي.

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في اسلام اباد يوم 2 أغسطس آب 2016. تصوير: فيصل محمود - رويترز.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف تسانده الولايات المتحدة ويضم مقاتلين أكرادا وعربا إنها سيطرت بشكل كامل على منبج قرب الحدود التركية في ضربة استراتيجية مهمة للدولة الإسلامية.

وتعتبر تركيا ميلشيا حماية الشعب الكردية قوة معادية وامتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بأنه جماعة إرهابية.

وقال تشاووش أوغلو للصحفيين في أنقرة ”بالطبع لدينا توقعات..الولايات المتحدة وعدت بأن القوات (السورية الكردية) داخل التحالف والقوات الديمقراطية هناك ستتحرك شرق الفرات مرة أخرى بعد عملية منبج.“

وقال وزير الدفاع الأمريكي آش كارتر في بيان يوم الاثنين إن تحرير منبج خطوة مهمة في الحملة ضد تنظيم الدولة ووجه الشكر للحكومة التركية على دعمها.

خريطة توضح موقع مخيم أطمة للاجئين الذي وقع به هجوم انتحاري أدى الى مقتل 32 شخصا على الأقل يوم الاحد- رويترز.

وأضاف كارتر “يبدأ سكان مدينة منبج الآن مهمة صعبة وهي بناء منازلهم ومجتمعاتهم وأطالب جميع شركاء التحالف بمساعدتهم في هذه المهمة.

”سيواصل التحالف العسكري من جانبه العمل مع القوات المحلية القادرة والمتحمسة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وضمان أن يظل مهزوما.“

راية لتنظيم الدولة الإسلامية - ارشيف رويترز

ولم يتطرق كارتر لما سيحدث مع المقاتلين الأكراد السوريين.

وقال المتحدث باسم البنتاجون جيف ديفيز إن الولايات المتحدة لديها التزامات من القيادة الكردية بأن السكان العرب المحليين الذين يحررون أرضهم سيكونون من يعيدون بناء المنطقة.

وتمثل عملية منبج التي لعبت فيها القوات الخاصة الأمريكية دورا مهما على الأرض أكثر الانتصارات طموحا تحققها جماعة متحالفة مع واشنطن في سوريا منذ أن شنت الولايات المتحدة حملتها العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية قبل عامين.

وقال مسؤولون أمريكيون إنه فور انتهاء عملية منبج ستتوفر الظروف المواتية للتحرك باتجاه الرقة معقل التنظيم في سوريا.

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below