23 آب أغسطس 2016 / 07:42 / بعد عام واحد

نيجيريا تقول إنها قتلت عددا من قادة بوكو حرام

أبوجا (رويترز) - قال سلاح الجو النيجيري إنه قتل بعض قادة جماعة بوكو حرام المتشددة وربما زعيمها بينما تعهد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بدراسة السبل الكفيلة بزيادة المساعدات العسكرية لنيجيريا لإلحاق الهزيمة بالجماعة المتشددة.

لافتة تعلن أن القيادي في بوكو حرام أبو بكر شيكاو مطلوب مثبتة على جدار في مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا - صورة من أرشيف رويترز.

وأضاف سلاح الجو أن الطائرات الحكومية هاجمت المتشددين داخل غابة سامبيسا في معقل الجماعة المتشددة شمال شرق البلاد مساء يوم الجمعة وأنه تأكد للتو من تفاصيل الهجوم.

وجاء في بيان أصدره يوم الثلاثاء الكولونيل ساني كوكاشيكا عثمان المتحدث باسم الجيش الذي لم يقدم تفاصيل بشأن مصدر معلوماته ”يعتقد أن زعيمهم المعروف باسم أبو بكر شيكاو أصيب بجروح قاتلة في كتفيه.“

وتولي إدارة أوباما اهتماما شديدا بالحرب على الجماعة المتشددة التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية وزعزعت استقرار منطقة بأكملها بمهاجمتها جيران نيجيريا.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن الرئيس النيجيري محمد بخاري لم يتطرق للغارة الجوية الواردة أنباء بشأنها على المتشددين وإن كيري لم يثرها في اجتماعهما في أبوجا. وأضاف المسؤول في مقابلة “لم تثر (القضية). لا أعتقد أن (بخاري) لديه معلومات كافية ولم يكن لدينا معلومات كافية لإثارتها.

وفي أول توقف له في مدينة سوكوتو الشمالية النائية قال كيري إن الكفاح ضد بوكو حرام لن ينجح إلا إذا تصدى لأسباب انضمام المواطنين للجماعات المتشددة واكتسب ثقة الناس.

وأضاف ”من المفهوم أنه في أعقاب أي نشاط إرهابي يميل البعض إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد أي شخص وكل شخص قد يشكل نظريا نوعا ما من التهديد. لكن التطرف لا يمكن هزيمته من خلال القمع أو الخوف.“

* طائرات أمريكية

تضغط نيجيريا على الولايات المتحدة لبيعها طائرات بهدف محاربة بوكو حرام الجماعة التي ظهرت في ولاية بورنو شمال شرق البلاد قبل سبعة أعوام وقتلت قرابة 15 ألف شخص في إطار سعيها لإقامة دولة إسلامية.

وحظرت الولايات المتحدة أي مبيعات للأسلحة خلال عهد الرئيس السابق جودلاك جوناثان وتوقفت عن تدريب القوات النيجيرية بسبب مخاوف متعلقة بحقوق الإنسان مثل معاملة المتشددين المحتجزين وأسباب أخرى.

لكن حكومة الرئيس الجديد محمد بخاري قالت إن سجل حقوق الإنسان تحسن بشكل يكفي لرفع الحظر.

وقال المسؤول الكبير بالخارجية الأمريكية إن هناك اعترافا حاليا من جانب الجيش النيجيري بالحاجة للاهتمام بحقوق الإنسان. وأضاف المسؤول ”هم ليسوا مثاليين (في التعامل مع مشكلة حقوق الإنسان) لكنهم يدركونها.“

وفي مايو أيار قال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن واشنطن تريد بيع نحو 12 مقاتلة خفيفة طراز ايه-29 سوبر توكانو إلى نيجيريا بعد الإصلاحات التي قام بها بخاري في الجيش. ويجب أن يوافق الكونجرس على هذا الاتفاق.

وقال كيري إن بخاري قام ”ببداية قوية على جميع المستويات الحكومية“ منذ توليه السلطة في مايو أيار 2015 من دون الإشارة تحديدا إلى انتهاكات حقوق الإنسان.

وأضاف المسؤول الأمريكي ”نعمل مع (نيجيريا) للتأكد من أن بوسعهم تحمل تكاليفها ومعرفة كيف يستخدمونها.“

ولم يصدر رد فعل فوري من بوكو حرام التي لا تتواصل مع وسائل الإعلام إلى من خلال التسجيلات المصورة.

وأعلن الجيش من قبل مقتل شيكاو لكن رجلا ظهر في مقاطع فيديو فيما بعد زاعما أنه شيكاو.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below