24 آب أغسطس 2016 / 15:22 / بعد عام واحد

مسلحون يهاجمون الجامعة الأمريكية في كابول وفرار الطلاب

كابول (رويترز) - قال شهود ومسؤولون إن مسلحين يشتبه بأنهم متشددون اقتحموا حرم الجامعة الأمريكية في كابول وإن بعض الطلاب قفزوا من نوافذ الطابق الثاني للفرار من إطلاق نار وانفجارات.

رجل شرطة أفغاني في موقع هجوم بكابول يوم الأربعاء. تصوير: عمر صبحاني - رويترز.

وحوصر أعضاء أجانب في هيئة التدريس والعشرات من الطلاب في المجمع لساعات منذ بداية الهجوم الذي وقع في الساعة السادسة والنصف مساء (1400 بتوقيت جرينتش).

والأنباء بشأن الضحايا ضئيلة لكن مدير مستشفيات العاصمة كابول قال إن شخصا واحدا على الأقل قتل وأصيب 14 طالبا.

وقال عبد الله فهيمي وهو طالب فر من الحرم الجامعي لرويترز ”الكثير من الطلاب قفزوا من الطابق الثاني بعضهم أصيبوا بكسور في السيقان وبعضهم أصيبوا في الرأس وهم يحاولون الفرار.“

وأصيب فهيمي في كاحله.

وقال ”كنا في القاعة عندما سمعنا انفجارا مدويا تبعه إطلاق نار وكان قريبا جدا. بعض الطلاب صاح وآخرون كانوا يصرخون.“

وقال مسؤول كبير بوزارة الداخلية الأفغانية إن قوات خاصة حاصرت الجامعة وقال شهود عيان إن القوات دخلت المجمع المحاط بسياج ومنذ ذلك الحين توقف إطلاق النار الذي دام أكثر من ساعة.

وقال صديق صديقي المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية ”يوجد مسلحان يختبئان داخل المبنى وتجري عملية تمشيط للقضاء عليهما.“

* سيارة ملغومة

وقال الطالب أحمد مختار الذي فر من الهجوم إن المسلحين دخلوا مباني الجامعة رغم الإجراءات الأمنية ومنها ثلاثة أو أربعة حراس مسلحين وأبراج مراقبة.

وقال إنه يعتقد أن الهجوم بدأ عند البوابة الرئيسية إلى داخل المجمع.

وأضاف مختار قائلا ”انتهيت من المحاضرة وكنت على وشك المغادرة عندما سمعت عددا محدودا من الطلقات النارية وانفجارا مدويا تلاه إطلاق نار.“

وقال ”هرعت باتجاه مخرج الطوارئ مع طلاب آخرين وقفزت من فوق السياج إلى الخارج.“

وقال قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي لرويترز إن الهجوم بدأ بسيارة ملغومة مع دخول عدد من المهاجمين الحرم الجامعي.

وأعلنت جماعات إسلامية متشددة وعلى رأسها حركة طالبان وجماعة محلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن سلسلة من الهجمات في الفترة الأخيرة تهدف لزعزعة استقرار البلاد والإطاحة بحكومة الرئيس أشرف عبد الغني المدعومة من الغرب.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وحادث يوم الاربعاء هو الثاني هذا الشهر الذي يستهدف الجامعة أو أساتذتها.

ولا يزال اثنان من الأساتذة أحدهما أمريكي والآخر استرالي مفقودين بعد خطفهما تحت تهديد السلاح من طريق قرب الجامعة يوم السابع من أغسطس آب.

إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below