31 آب أغسطس 2016 / 06:26 / بعد عام واحد

كيري: لا حل عسكري لنزاع بحر الصين الجنوبي

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال مؤتمر صحفي في نيودلهي يوم الأربعاء. تصوير: عدنان عبيدي - رويترز.

نيودلهي (رويترز) - دعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأربعاء الصين والفلبين إلى الالتزام بقرار محكمة دولية بشأن النزاع في بحر الصين الجنوبي وقال إنه ليس هناك حل عسكري للمشكلة.

وتأتي تصريحات كيري -التي أدلى بها خلال زيارة للهند- قبل قمة مجموعة العشرين التي تعقد في الصين يومي الأحد والاثنين المقبلين. و يقول دبلوماسيون إن الخلافات حول كل شيء من النزاعات الإقليمية إلى سياسة الحماية الصينية يمكن أن تلقي بظلالها على القمة.

وقال كيري في كلمة أمام طلبة في نيودلهي "ما زالت الولايات المتحدة تدعو الصين والفلبين إلى الالتزام بحكم المحكمة الأخير وهو حكم نهائي وملزم بشكل قانوني للطرفين."

وتطالب الصين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر به تجارة حجمها أكثر من خمسة تريليونات دولار سنويا. وتزعم أيضا كل من سلطنة بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام السيادة على أجزاء منه.

وتعهدت الصين باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية سيادتها على بحر الصين الجنوبي وتقول إن أعمالها هناك سلمية وبينها استصلاح أراض وبناء قواعد جوية وأرصفة.

وتلقي الصين باللوم على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة مثل اليابان واستراليا في إذكاء التوترات.

وليست هناك مطالب إقليمية للولايات المتحدة واليابان في بحر الصين الجنوبي وتقولان إنهما يعطيان الأولية لحرية الملاحة.

وقال كيري إن الولايات المتحدة دعمت الجهود الدبلوماسية لحل النزاعات الإقليمية التي "ليس لها حل عسكري".

وأضاف "نحن مهتمون أيضا بعدم إذكاء الصراع وتشجيع الأطراف على حل نزاعاتها ومزاعمها في إطار عملية قانونية وعبر الدبلوماسية."

وكررت الولايات المتحدة والهند في بيان مشترك صدر يوم الثلاثاء بعد محادثات أمنية أهمية حرية الملاحة والطيران فوق بحر الصين الجنوبي.

وقالتا إن الدول عليها حل النزاعات بوسائل سلمية "وممارسة ضبط النفس فيما يتعلق بأنشطتها التي يمكن أن تعقد أو تفاقم من النزاعات مما يؤثر على السلام والاستقرار."

ورحبت الفلبين حليفة الولايات المتحدة بحكم المحكمة الصادر في يوليو تموز ولكنها حريصة على عدم إغضاب الصين. ويقول الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إنه سيجري محادثات مع الصين بشأن القضية.

وسيحضر دوتيرتي قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) الأسبوع المقبل في لاوس والتي سيحضرها أيضا كل من الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ.

وقال ليو تشن مين نائب وزير الخارجية الصيني ردا على سؤال في بكين ما إذا كان لي سيلتقي بدوتيرتي هناك إنه لم تتضح بعد أي اجتماعات ثنائية قد تعقد.

وأضاف "بصراحة بعض الدول خارج المنطقة لا تريد للعلاقات بين الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أن تتطور بسرعة وتصبح وثيقة. بعض الناس وبعض الدول تتدخل بشكل مستمر في تطور علاقات الصين وآسيان."

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below