31 آب أغسطس 2016 / 17:12 / بعد عام واحد

حصري-مصادر: منفذ الهجوم بالفأس في روسيا كان يخطط للسفر إلى ألمانيا

فاليريك (روسيا) (رويترز) - قال شخصان كانا يعرفان عثمان موردالوف الذي لقي حتفه بالرصاص في روسيا بعد أن هاجم ضباط شرطة بفأس إن موردالوف وهو من مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية كان يخطط للسفر إلى ألمانيا للانضمام إلى أفراد من عائلته هناك.

صورة مأخوذة من مقطع فيديو تم بثه يوم 18 أغسطس 2016 على وسائل تواصل اجتماعي يظهر شخصين ينتميان لتنظيم الدولة الإسلامية يعلنلن مسؤوليتهما عن هجوم بفأس على ضباط شرطة في موسكو. صورة حصلت عليها رويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط وتحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيفات. لم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من الصورة. توزع الصورة كما تلقتها رويترز خدمة للعملاء. يحظر بيع الصورة لحملات إعلانية أو تسويقية.

وتسلح موردالوف (21 عاما) وصديقه سليم إسرائيلوف (18 عاما) بالفؤوس وهاجما موقعا لشرطة المرور قرب موسكو في 17 أغسطس آب. وفي تسجيل مصور بث على الإنترنت في اليوم التالي أعلن الاثنان مبايعتهما لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الشخصان اللذان كانا يعرفان موردالوف لرويترز إن موردالوف كان حتى اللحظة التي ترك فيها قريته في منطقة الشيشان الروسية في 12 أغسطس آب يرتب للسفر إلى ألمانيا للالتحاق بوالده وزوجة والده اللذين انتقلا للعيش هناك قبل ثلاثة أشهر.

وشهدت ألمانيا موجة من الهجمات الدامية في الأشهر القليلة الماضية منها هجومان أنحي باللوم فيهما على إسلاميين. ويقول مسؤولون أمنيون إن أشخاصا لهم صلات بمتطرفين - بعضهم شيشانيون - يدخلون إلى ألمانيا من خلال تقديم أنفسهم على أنهم مهاجرون وطالبو لجوء.

ورفض إنجو ديكر المتحدث باسم وزارة داخلية ولاية براندنبورج الألمانية التعليق بشأن موردالوف أو عائلته لكنه قال إن الولاية تتعامل مع أعداد كبيرة من اللاجئين الشيشان منذ سنوات.

وقال ديكر ”غالبية كبيرة من هؤلاء اللاجئين يأتون من الجمهوريات الإسلامية الروسية ويأتون بوجه عام عبر شرق أوروبا.“

وأضاف ”تقريبا كل الإسلاميين والمشتبه بأنهم إرهابيون والذين نتتبعهم في ولايتنا يأتون من هذه المناطق وليس غالبا من العراق أو سوريا.“

خطط ألمانية

الشيشان هي منطقة تقع في جنوب روسيا وأغلب سكانها من المسلمين وتشهد تمردا إسلاميا على نطاق محدود. ويقول مسؤولو الأمن الروس إن نحو 10 آلاف شخص من روسيا والجمهوريات السوفيتية السابقة يقاتلون في الشرق الأوسط في صفوف جماعات متشددة. ولا توجد أرقام لأعداد الشيشانيين لكنهم يشكلون قوة كبيرة داخل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وفي قرية فاليريك حيث كان يعيش موردالوف في منزل عائلته قال أحد أقاربه إنه تقدم بطلب للسلطات الروسية للحصول على جواز سفر كي يتسنى له السفر إلى ألمانيا وإنه حصل بالفعل على الجواز.

وأضاف ”لم يحصل على تأشيره“ لدخول ألمانيا. وتابع ”عائلته التي كانت قد غادرت في وقت سابق لم تحصل على تأشيرات أيضا.“

وقال أحد الجيران في فاليريك والذي يعرف العائلة إن موردالوف كان يخطط للذهاب إلى ألمانيا وراء عائلته.

وأضاف الجار ”ذهبوا إلى هناك بصورة غير قانونية بالسيارة عبر بولندا. هذا مؤكد“ وتابع أنه لا يعرف أين يقيمون حاليا.

وقال أشخاص في القرية إنهم لا يستطيعون توضيح السبب الذي جعل موردالوف يتراجع عن خطته للسفر إلى ألمانيا.

وكان آخر مرة شوهد فيها في فاليريك في 12 أغسطس آب عندما قال هو وإسرائيلوف إنهما سيغادران إلى منتجع ازبيرباش على بحر قزوين للاستجمام.

وبعد خمسة أيام هاجم الاثنان موقعا للشرطة في بالاشيخا وهي بلدة قريبة من موسكو وتبعد نحو 1900 كيلومتر من ازبيرباش. وأصابا اثنان من ضباط الشرطة أحدهم توفي لاحقا في المستشفى. ولقي موردالوف وإسرائيلوف حتفهما رميا بالرصاص.

وبعد ذلك بيوم نشرت قنوات إعلامية تابعة للدولة الإسلامية تسجيلا مصورا للرجلين قبل الهجوم.

وقال أحدهما في التسجيل المصور ”نحن في موسكو بأوامر من أميرنا وخليفتنا عمر البغدادي الذي أمرنا بعمل كل ما في وسعنا“ وكان يشير إلى زعيم تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف ”نصف هذه بأنها عملية انتقامية ..انتقام لانكم تقتلون أشقائنا ولانكم تقتلون أخواننا وأخواتنا كل يوم في العراق وسوريا.“

ويشن الأشخاص الذين يبايعون الدولة الإسلامية هجمات دامية في منطقة القوقاز بشمال روسيا والتي تقطنها غالبية مسلمة لكن هجوم بالاشيخا كان أول هجوم يشنه متعاطفون مع الدولة الإسلامية قرب موسكو.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below