2 أيلول سبتمبر 2016 / 23:37 / منذ عام واحد

تجمع آلاف المحتجين على السياسات الاقتصادية للرئيس الأرجنتيني في بوينس أيرس

بوينس أيرس (رويترز) - تجمع آلاف العمال وأعضاء حركات اجتماعية يسارية في ميدان بلازا دي مايو في العاصمة الأرجنتينية بوينيس أيرس يوم الجمعة للاحتجاج على الإجراءات الاقتصادية للرئيس اليميني ماوريسيو ماكري.

الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري يتحدث خلال مقابلة مع رويترز يوم 8 أغسطس آب 2016. تصوير: أجوستين ماركاريان - رويترز.

ومنع كثيرون من المحتجين الذين وصلوا من مدن أخرى في الأيام الأخيرة الوصول إلى الجسور والشوارع الرئيسية في العاصمة الأرجنتينية قبل التجمع في الميدان للمطالبة بإنهاء التقشف وتقديم مزيد من الدعم للعمال.

وكُتب على لافتة ”كفى للفقر والتضخم.“ وكُتب على لافتة أخرى ”لا لزيادة التعريفات“ في إشارة لمحاولات ماكري لإلغاء دعم الغاز والكهرباء.

ونفذ ماكري منذ وصوله إلى السلطة في ديسمبر كانون الأول سياسات تهدف إلى جذب المستثمرين إلى ثالث أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية. وألغى ماكري القيود على العملة وخفض البيزو مما أدى إلى ارتفاع التضخم وتقليص القوة الشرائية للعمال.

وتقول الحكومة إن هذه الإجراءات ضرورية لجذب الاستثمار واستعادة النمو بعد الحكم اليساري الذي اتسم بزيادة الانفاق واستمر 12 عاما. وتتوقع الحكومة تراجع التضخم من نحو 40 في المئة حاليا إلى 17 في المئة العام المقبل حيث من المتوقع نمو الاقتصاد 3.5 في المئة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below