3 أيلول سبتمبر 2016 / 00:07 / بعد عام واحد

الحكومة الكولومبية وفارك توقعان على اتفاق سلام في قرطاجنة في 26 سبتمبر

رودريجو لوندونو زعيم جماعة فارك اليسارية المتمردة في كولومبيا يتحدث خلال مؤتمر صحفي في هافانا يوم 28 أغسطس آب 2016. (صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط ويحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيف).

بوجوتا (رويترز) - أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس يوم الجمعة إن اتفاق السلام النهائي بين الحكومة الكولومبية ومتمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) سيُوقع في قرطاجنة في 26 سبتمبر أيلول.

وسيتصافح سانتوس وخصمه منذ فترة طويلة رودريجو لندونو قائد فارك المعروف باسمه الحركي تيموشينكو ويوقعان على الوثيقة في تلك المدينة الساحلية.

ويأتي التوقيع قبل استفتاء يجري في الثاني من أكتوبر تشرين الأول يحدد فيه الشعب ما إذا كان سيقبل الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع فارك بعد مفاوضات استمرت نحو أربع سنوات في العاصمة الكوبية هافانا.

وقال سانتوس في قرطاجنة‭ ‬"أريد أن أعلن شيئا مهما ربما أهم إعلان في حياتي.السلام سيُوقع في 26 سبتمبر."

وسيُطلب من الناخبين الإجابة على سؤال واحد وهو‭ ‬"هل تؤيد الاتفاق الذي يُنهي الصراع المسلح ويبني دولة مستقرة وراسخة؟."

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below