أوباما يضغط على نظيره الصيني بشأن بحر الصين الجنوبي قبيل قمة العشرين

Sat Sep 3, 2016 8:26pm GMT
 

من روبرتا رامبتون وناثانيل تابلين

هانغتشو (الصين) (رويترز) - حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره الصيني شي جين بينغ يوم السبت على حل النزاعات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي داعيا بكين إلى الوفاء بالتزاماتها القانونية ومؤكدا تعهدات الولايات المتحدة لحلفائها في المنطقة.

ومن المتوقع أن يخيم التوتر بشأن المياه المتنازع عليها بين الصين وجيرانها على قمة مجموعة العشرين التي تفتتح في مدينة هانغتشو الصينية يوم الأحد.

وتحرص الصين على ضمان أن تمضي القمة دون مشاكل بينما تتطلع بكين لتعزيز وضعها العالمي وتجنب أي مشاعر غاضبة بسبب قائمة طويلة من التوترات مع واشنطن.

ويرغب أوباما الذي لم يتبق على انتهاء فترة رئاسته سوى خمسة أشهر أن يضع بصمته الأخيرة على التحول في سياسته تجاه دول المحيط الهادي ليمهد الطريق أمام من سيخلفه في البيت الأبيض والذي سيتم انتخابه في نوفمبر تشرين الثاني ويتولى السلطة في 20 يناير كانون الثاني.

وبذل أوباما جهدا كبيرا في إقامة علاقات أوثق مع دول جنوب شرق أسيا ويسعى جاهدا في زيارته الأخيرة المقررة إلى المنطقة لتهدئة قلق شركاء أمريكا من القدرات الاقتصادية والعسكرية للصين.

وبعد اجتماعات استمرت أكثر من أربع ساعات مع الرئيس الصيني وكبار معاونيه أكد أوباما أهمية "مراعاة الصين لالتزاماتها" بشأن معاهدة بحرية دولية في النزاع حول حقوق تتعلق بمنطقة غنية بالنفط والأسماك تمر فيها تجارة تقدر بنحو خمسة تريليونات دولار سنويا.

وقضت هيئة تحكيم في لاهاي في يوليو تموز بأن الصين ليس لها حق تاريخي في مياه بحر الصين الجنوبي وإنها انتهكت حقوق الفلبين التي أقامت القضية بموجب اتفاقية الأمم المتحدة بشان قانون البحار.

ورفضت الصين الحكم واتهمت الولايات المتحدة بإثارة مشاكل في البحر الذي تتداخل فيه مطالبها الإقليمية مع مطالب لفيتنام والفلبين وماليزيا وبروناي وتايوان.   يتبع

 
الرئيس الصيني شي جين بينغ يتحدث اثناء اجتماع مع نظيره الأمريكي باراك أوباما في دار الضيافة فيمدينة هانغتشو التي تستضيف اجتماع قمة مجموعة العشرين يوم السبت. صورة لرويترز من ممثل لوكالات أنباء.