11 أيلول سبتمبر 2016 / 12:52 / بعد عام واحد

بعد 15 عاما .. أمريكا تحيي ذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر

نيويورك (رويترز) - أحيا الأمريكيون يوم الأحد الذكرى الخامسة عشر لهجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 بسرد أسماء الضحايا وقرع أجراس الكنائس وتقديم عرض بالأضواء في موقع البرجين المنهارين بمدينة نيويورك.

وتلا أقارب الضحايا وعمال الطوارئ أسماء نحو ثلاثة آلاف ضحية قتلوا في أسوأ هجوم على الأراضي الأمريكية منذ قصف بيرل هاربر عام 1941 وحكوا ذكريات شخصية معهم على صوت الموسيقى الكلاسيكية خلال مراسم إحياء ذكرى الهجمات في ساحة 11 سبتمبر التذكارية بمنطقة مانهاتن السفلى.

وتوقفت المراسم لست دقائق حدادا وترمز أربع دقائق من الست للتوقيت المحدد الذي اصطدمت فيه طائرات مختطفة بمركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بالقرب من واشنطن وحقل في بنسلفانيا. والدقيقتان الأخريان تشيران إلى توقيت انهيار البرجين الشمالي والجنوبي لمركز التجارة العالمي.

وأقيمت المراسم بجوار حمامين للسباحة في المكان الذي كان يشغله البرجان بمشاركة حرس شرف من الشرطة ورجال الإطفاء.

وقتل أكثر من 340 من رجال الإطفاء و60 من رجال الشرطة يوم الثلاثاء 11 سبتمبر أيلول 2001.

ولقي العديد منهم حتفه أثناء الركض على السلالم بحثا عن ضحايا ربما يكونوا محاصرين في الطوابق العليا للبرجين.

وفي وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) شارك الرئيس باراك أوباما في مراسم وضع أكاليل من الزهور.

نصب تذكري يحمل اسماء ضحايا هجمات 11 سبتمبر في نيويورك يوم السبت - رويترز

وقال أوباما ”ربما تبدو 15 عاما وقتا طويلا. لكن بالنسبة للعائلات التي فقدت جزءا من قلبها في ذلك اليوم أتصور أن الوضع وكأن هذا حدث أمس.“

ولم يتحدث مسؤولون في المراسم التي أقيمت في نيويورك التزاما بتقليد بدأ في عام 2012. لكن الكثير من الشخصيات العامة حضرت من بينها المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقالت كلينتون في بيان مقتضب ”لن ننسى الرعب في 11 سبتمبر 2001... لنحتفي بحياة الضحايا وعمال الطوارئ وروحهم العظيمة.“

وقال ترامب في بيان ”واجبنا نيابة عن كل من فقدوا حياتهم... هو العمل معا كأمة واحدة لحماية شعبنا من عدو لا يسعى إلا لتدمير حياتنا.“

وغادرت كلينتون المكان قبل انتهاء المراسم بسبب شعورها ”بارتفاع درجة الحرارة“ بحسب ما قالته حملتها. وأضافت الحملة أن كلينتون توجهت إلى شقة ابنتها تشيلسي في نيويورك وهي الآن ”تشعر بأنها في حال أفضل“.

ودقت الكنائس في مختلف أنحاء المدينة أجراسها في الساعة 1246 بتوقيت جرينتش وهو التوقيت الذي اصطدمت فيه الطائرة التابعة لشركة أمريكان إيرلاينز بالبرج الشمالي.

ولقي 19 خاطفا حتفهم في الهجوم الذي أعلن زعيم تنظيم القاعدة فيما بعد مسؤولية التنظيم عنه.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below