11 أيلول سبتمبر 2016 / 14:02 / بعد عام واحد

رئيس الوزراء الفرنسي يحذر من هجمات جديدة

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يتحدث بالقرب من تولوز يوم 29 أغسطس آب 2016. تصوير: فرد لانسيلوت - رويترز

باريس (رويترز) - حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يوم الأحد من هجمات جديدة في فرنسا لكنه قال إن اقتراحات الرئيس السابق نيكولا ساركوزي لتعزيز الأمن ليست الطريقة الصحيحة للتعامل مع التهديدات.

ووضعت العاصمة الفرنسية في حالة تأهب قصوى في الأسبوع الماضي عندما قال مسؤولون فرنسيون إنهم فككوا ”خلية إرهابية“ خططت لمهاجمة محطة للسكك الحديدية في باريس بتوجيه من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال فالس في مقابلة مع إذاعة أوروبا‭-‬1 يوم الأحد ”في الأسبوع الحالي أحبطنا هجومين على الأقل.“

وأضاف أن هناك 15 ألف شخص تحت رقابة الشرطة وأجهزة المخابرات وأنهم في عملية التحول لمتطرفين.

وقال فالس ”سيكون هناك هجمات جديدة وسيكون هناك ضحايا أبرياء وهذا أيضا دوري لأخبر الشعب الفرنسي بالحقيقة.“

كان ساركوزي قال إن فرنسا في حاجة للحزم مع المتشددين عن طريق إنشاء محاكم خاصة ومراكز احتجاز بهدف تعزيز الأمن.

وقال فالس ”إنه خاطئ بشأن محاولة لي عنق حكم القانون.“

واقترح ساركوزي أن تقوم فرنسا بانتظام بوضع المواطنين الذين يشتبه في أن لهم صلات بمتشددين في مراكز احتجاز خاصة.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below