21 أيلول سبتمبر 2016 / 10:12 / بعد عام واحد

مسؤولون: الشرطة التركية تطلق النار على مهاجم خارج سفارة إسرائيل

أنقرة/القدس (رويترز) - قال مسؤولون إن الشرطة التركية أصابت مسلحا بالرصاص خارج السفارة الإسرائيلية في أنقرة يوم الأربعاء بعدما ردد هتافات لكن التحقيقات الأولية أشارت إلى عدم وجود صلة تربطه بتنظيم إرهابي.

خبراء الطب الشرعي التابعين للشرطة يقومون بأعمال التفتيش أمام السفارة الإسرائيلية في أنقرة يوم الأربعاء. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز

وذكر مكتب حاكم أنقرة في بيان أن الرجل ويبلغ من العمر 41 عاما من بلدة قونية بوسط تركيا كان يحمل حقيبة وسكينا طوله 30 سنتيمترا لدى اقترابه من السفارة.

وأضاف أنه أصيب في ساقه بعدما تجاهل تحذيرا من الشرطة وأنه لا صلة له فيما يبدو بأي جماعة.

وتابع ”وفقا للفحوص الأولية... يبدو أن (الرجل) مختل عقليا ولا سجل جنائي له ولا صلات له بأي تنظيمات.“

وتواجه تركيا عددا من التهديدات الأمنية من بينها تنظيم الدولة الإسلامية الذي يلقى عليه باللائمة في تفجيرات باسطنبول وغيرها إلى جانب المقاتلين الأكراد الذين استأنفوا تمردهم في منطقة جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية العام الماضي.

وقالت الشرطة لرويترز إن المسلح هتف قائلا ”الله أكبر“ خارج السفارة قبل أن تطلق عليه النار. وقال مصور من رويترز في المكان إن الشرطة فحصت حقيبة المسلح لكنها لم تحاول تفجيرها.

وقال ايمانويل نهشون وهو متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن المهاجم كان يسير باتجاه رجل شرطة وفي يده سكين عندما أطلق الرصاص عليه.

وأضاف أن موظفي السفارة كانوا في أمان أثناء الواقعة.

وكانت تقارير إعلامية تركية أشارت في بادئ الأمر إلى وجود اثنين من المهاجمين لكن مكتب الحاكم والشرطة لم يذكرا وجود مهاجم ثان.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below