28 أيلول سبتمبر 2016 / 21:42 / بعد عام واحد

مراهق يقتل أباه ثم يصيب ثلاثة بمدرسة في ساوث كارولاينا

تشارلستون (ساوث كارولاينا) (رويترز) - قالت السلطات في ولاية ساوث كارولاينا الأمريكية إن فتى يبلغ من العمر 14 عاما قتل أباه بالرصاص يوم الأربعاء ثم قاد شاحنة بيك اب إلى مدرسة للتعليم الأساسي وفتح النار فأصاب طفلين ومعلمة.

مسؤولو الشرطة يعاينون موقع إطلاق النار بمدرسة تاونفيل بمقاطعة آندرسون بولاية ساوث كارولاينا يوم الأربعاء. تصوير: ناثان جراي (صورة للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف)

وأضافت السلطات أن عامل الإطفاء جيمي بروك تمكن من احتجاز الفتى المسلح في الفناء الخلفي لمدرسة تاونفيل بمقاطعة آندرسون إلى أن وصلت الشرطة.

وتتخذ المدارس الأمريكية إجراءات أمن وقائية منذ عام 2012 عندما قتل مسلح 20 طفلا وستة مدرسين بمدرسة ساندي هوك للتعليم الأساسي في نيوتاون بولاية كونيتيكيت.

وقال سكوت ستولر مدير خدمات الطوارئ في مقاطعة آندرسون لصحيفة (آندرسون إندبندنت ميل) إن أحد الطفلين المصابين عمره ستة أعوام وإن أحدهما يرقد في حالة حرجة ويخضع لجراحة.

وقالت متحدثة باسم مركز آنميد الطبي إن الطفل الآخر والمعلمة في حالة جيدة.

وذكرت السلطات أن الفتى أطلق الرصاص على أبيه جيفري ديويت أوزبورن (47 عاما) فأصابه في صدره ثم قاد الشاحنة لمسافة تزيد عن ثلاثة كيلومترات حتى وصل إلى المدرسة ثم صدم العربة بالسور المحيط بالفناء.

ويجيء الحادث بعد سلسلة من حوادث إطلاق النار في مدارس أمريكية أثارت جدلا حول شيوع استخدام السلاح في الولايات المتحدة.

وهذا الشهر أصابت فتاة عمرها 14 عاما بالرصاص زميلة لها في مدرسة في تكساس ثم لفظت أنفاسها بعد أن أصابت نفسها.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below