1 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 20:02 / بعد عام واحد

الشرطة تشتبك مع مهاجرين ومحتجين خارج مخيم كاليه

صورة لمهاجرين من خلال نافذة مطعم أفغاني في الجزء الشمالي من مخيم للاجئين في مدينة كاليه بشمال فرنسا يوم السبت. تصوير باسكال روسينيول - رويترز.

كاليه (فرنسا) (رويترز) - قالت سلطات محلية إن الشرطة الفرنسية استخدمت الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه ضد المهاجرين والمحتجين الذين احتشدوا يوم السبت خارج مخيم كاليه تحديا لحظر مفروض.

وتجمع نحو 200 مهاجر و50 متظاهرا تحت أحد الجسور احتجاجا على الظروف المعيشية في المخيم الذي تعهد الرئيس فرانسوا أولوند بإغلاقه بحلول نهاية العام.

واشتبكت الشرطة مع المهاجرين أثناء محاولتها دفعهم للعودة إلى المخيم في حين رشق ناشطون قوات الأمن بالحجارة.

وعلى بعد نحو 48 كيلومترا من ميناء كاليه بشمال البلاد قطعت الشرطة طريق 150 آخرين من المحتجين الذين غادروا العاصمة باريس على متن أربع حافلات كانت متجهة نحو الميناء.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below