4 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 11:22 / منذ عام واحد

الشرطة التركية تداهم قناة تلفزيونية تتهمها بنشر "دعاية إرهابية"

مذيعة الأخبار على الشاشة خلال بث تلفزيوني في أستوديو (آي.ام. سي) القناة التلفزيونية التي تم غلقها في أسطنبول في صورة بتاريخ 30 سبتمبر أيلول 2016. تصوير: حسين ألدمير-رويترز

اسطنبول (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن الشرطة التركية داهمت مقر تلفزيون (آي.ام.سي) وقطعت إرساله يوم الثلاثاء بعدما انقطع بث القناة على الهواء الأسبوع الماضي بسبب مزاعم نشره ”دعاية إرهابية“.

ووقف عشرات الصحفيين والعاملين في القناة أمام الاستوديوهات وصفقوا احتجاجا على قطع الإرسال الذي جاء بعد يوم من تمديد تركيا حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى.

وتكرس القناة ومقرها اسطنبول جزءا كبيرا من تغطيتها لتمرد المسلحين في جنوب شرق تركيا الذي يغلب على سكانه الأكراد وهي من بين 20 قناة تلفزيونية وإذاعية يديرها الأكراد أو العلويون وأغلقتها السلطات التركية الأسبوع الماضي تنفيذا لقرار صادر عن الحكومة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below