8 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 08:04 / منذ 10 أشهر

ترامب يتمسك بالبقاء في سباق الرئاسة بعد دعوات تطالبه بالانسحاب

نيويورك/واشنطن (رويترز) - تعهد دونالد ترامب المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية يوم السبت بالبقاء في السباق بعد أن هوت حملته إلى أتون أزمة حادة مع تعرضه للانتقاد من زوجته ومن المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس وقيام أكثر من 12 شخصية بارزة بالحزب بسحب تأييدهم له ومطالبته بالانسحاب عقب أنباء عن تسجيل يرجع إلى عام 2005 تحدث فيه بعبارات بذيئة عن النساء.

وكتب ترامب في تعليق على تويتر يوم السبت "الإعلام والمؤسسة يطلبون مني الانسحاب من السباق للأسف الشديد - لن أنسحب من السباق ولن أخذل أنصاري."

ومن المقرر أن يجري ترامب ثاني مناظراته في السباق نحو الرئاسة أمام منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون مساء الأحد. ولا يعتقد بأن كلينتون ستتحدث عن الأمر قبل ذلك الموعد.

وقال ترامب لصحيفة وول ستريت جورنال صباح السبت "فرصة انسحابي صفر."

ووصفت زوجته ميلانيا ترامب في بيان ما قاله ترامب بأنه "غير مقبول وكان مهينا لي."

وقالت "هذا لا يمثل الرجل الذي أعرفه." وأضافت أنه "يمتلك قلب وعقل زعيم. أتمنى أن يقبل الناس اعتذاره مثلما تقبلته ويركزون على المسائل المهمة التي تواجه وطننا والعالم."

وفي خطوة غير معتادة أصدر مايك بنس المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس بيانا على تويتر انتقد فيه ترامب وقال إنه لا يستطيع الدفاع عنه.

وقال بنس حاكم ولاية إنديانا "كزوج وأب أشعر باستياء من الألفاظ والتصرفات التي وصفها دونالد ترامب في التسجيل المصور الذي سجل قبل سبع سنوات ونشر أمس."

وتابع قائلا "لا أصفح عن تصريحاته ولا يمكنني الدفاع عنه."

ولم تنجح جهود ترامب بالمسارعة إلى إصدار اعتذار مسجل صباح السبت في إثناء أعضاء بارزين بالحزب الجمهوري عن مطالبتهم له بالانسحاب من السباق الرئاسي. وأعلن ثلاثة على الأقل من الأعضاء الجمهوريين بمجلس الشيوخ إنهم لن يصوتوا لصالح ترامب ودعته منافسته السابقة كارلي فيورينا إلى الانسحاب.

وفي الفيديو المسرب الذي يرجع لعام 2005 يتحدث ترامب صراحة في ميكروفون مفتوح عن تحسس أجساد النساء ومحاولة إغواء امرأة متزوجة. وجرى تسجيل الفيديو بعد أشهر من زواج ترامب من زوجته الثالثة ميلانيا.

وأعلن ترامب أنه تغير وسعى إلى تحويل الانتباه إلى منافسته الديمقراطي هيلاري كلينتون. وهدد ترامب مجددا بالتركيز على خيانات زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون وقال إنه سيتوسع في تناول ماضيهما خلال الأيام القادمة.

ولم يسبق لحزب رئيسي أن غيّر مرشحه في هذا الوقت المتأخر من سباق الرئاسة ولم يتضح هل توجد وسيلة لإجباره على الانسحاب. وبدأ التصويت في عدد من الولايات منها فرجينيا ونورث كارولاينا وهما من الولايات المهمة المتأرجحة.

وقال ترامب في بيان مصور بثه في صفحته على فيسبوك "أي شخص يعرفني يعرف أن تلك الكلمات لا تعكس شخصيتي. لقد قلتها وكنت مخطئا وأنا أعتذر."

وسارع ترامب إلى اجتماع بعد ظهر اليوم السبت في برج ترامب مع كبار مستشاريه ومن بينهم كريس كريستي حاكم ولاية نيوجيرزي ورئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني.

وألقى الكشف عن الفيديو بظلاله على مقتطفات من خطب لهيلاري كلينتون أدلت بها خلف أبواب مغلقة نشرها متسلل إلكتروني يوم الجمعة وزعم أنه حصل عليها من حساب البريد الالكتروني لجون بوديستا رئيس حملة الحزب الديمقراطي.

وفي تلك الخطب دافعت كلينتون عن تخفيف القيود على الحدود والتجارة وهو موقف كانت تخلت عنه اثناء الانتخابات التمهيدية.

وظهر الفيديو قبل المناظرة الرئاسية الثانية ليل الأحد والتي تعتبر شديدة الأهمية لترامب ليحاول فيها التعافي من هبوط في لشعبيته في بعض استطلاعات الرأي بعد أداء سيء في المناظرة الأولى.

المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يتحدث في ولاية نيفادا يوم 5 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: مايك سيجار - رويترز

*التعليقات تلقى إدانة

ومع سعي ترامب الحثيث للفوز بأصوات النساء فإن من المتوقع أن يغذي الفيديو انتقادات الديمقراطيين له بشأن سلوكه القديم تجاه النساء.

وفي أحد تعليقاته قال ترامب عن امرأة "حاولت فعلا أن أمارس الجنس معها. كانت متزوجة".

وفي تعليق آخر قال ترامب متحدثا عن نساء "بدأت أقبلهن... عندما تكون نجما فإنهن يدعنك تفعل هذا."

وفي مقتطف آخر استخدم ترامب كلمات شديدة الإباحية.

وسحب رئيس مجلس النواب بول ريان دعوة لترامب لزيارة ويسكونسن يوم السبت.

ووجهت شخصيات نسائية بارزة بالحزب الجمهوري انتقادات لاذعة لترامب. وقالت كيلي أيوتي العضوة بمجلس الشيوخ الأمريكي عن نيو هامبشير إنها لن تصوت لترامب. ووصفت شيلي مور كابيتو عضو مجلس الشيوخ عن وست فرجينيا تعليقات ترامب بأنها "مقززة وحقيرة".

وقالت مور كابيتو "بذلت النساء جهودا شاقة لاكتساب الكرامة والاحترام اللذين نستحقهما."

وأضافت قائلة "الخطوة القادمة الملائمة هي أن يراجع ترشحه."

وقال النائب جيسون تشافتز وهو من أشد المنتقدين لكلينتون انه يسحب تأييده لترامب وأبلغ محطة تلفزيون (سي.ان.ان) إنه لن يقدر على النظر في وجه ابنته البالغة من العمر 15 عاما إذا أيد ترامب.

وأعلنت مارثا روبي العضوة الجمهورية بالكونجرس عن ولاية آلاباما أنها لن تؤيد ترامب وقالت في بيان "سلوك دونالد ترامب يجعله غير مقبول كمرشح لمنصب الرئيس ولن أعطيه صوتي."

وقال الجمهوري جاري هربرت حاكم ولاية يوتا إنه لن يعطي صوته لترامب.

وقال هربرت "الليلة يواجه الملايين من الجمهوريين لحظة الحقيقة."

وقال النائب الجمهوري عن ولاية كولورادو مايك كوفمان في تصريح لشبكة (سي.بي.إس) إنه ينبغي لترامب "أن يتنحى جانبا" وإن "هزيمته في هذه المرحلة تبدو شبه مؤكدة."

وبينما صمت ديمقراطيون كثر مفضلين أن يهاجم الجمهوريون مرشحهم كتب نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن في تعليق على تويتر "الكلمات مهينة. هذا السلوك يمثل إساءة لاستغلال السلطة. ليس بذيئا فحسب لكنه اعتداء جنسي."

وأشار جمهوريون آخرون إلى أنهم سيواصلون تأييد ترامب.

وقال الجمهوري جاك كينجستون عضو مجلس النواب الامريكي عن ولاية جورجيا إن ترامب تغير على مدى السنوات العشر منذ تصوير الفيديو.

واضاف قائلا "أعتقد أنه قبل عشرة أعوام كان رجلا مختلفا عما هو اليوم وأنا مسرور جدا أنه سارع إلى الاعتذار."

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below