19 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 21:27 / بعد 10 أشهر

إقليم كيبيك الكندي يسعى لحظر النقاب في القطاع الحكومي

امرأة منقبة في صورة من أرشيف رويترز

مونتريال (رويترز) - يمضي إقليم كيبيك الكندي قدما في مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في القطاع العام في خطوة لاقت انتقادات بدعوى أنها تهمش المسلمات وتؤجج التوترات المناهضة للمهاجرين في الإقليم الذي يتحدث غالبية سكانه الفرنسية.

ويمنع القانون المقترح أي امرأة تتلقى أو تقدم خدمات حكومية من ارتداء ملابس تغطي الوجه.

وتعقد حكومة الإقليم جلسات استماع بدأت يوم الثلاثاء وتستمر حتى التاسع من نوفمبر تشرين الثاني قبل التصويت على مشروع القانون الذي من المتوقع اقراره بالنظر إلى الاغلبية التي يتمتع بها الحزب الليبرالي في البرلمان.

ويقول الإقليم إن القانون يهدف إلى ضمان الحيادية الدينية للدولة. ويقول المعارضون إن القانون غير ضروري ويؤثر فقط على عدد قليل من المسلمات اللائي يرتدين البرقع أو النقاب.

وقالت أميرة الغوابي المتحدثة باسم المجلس الوطني للمسلمين الكنديين "إنه ممارسة غير ضرورية" مضيفة أنه يمكن أن "يعزل ويؤذي النساء اللائي يرتدين غطاء الوجه."

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below