حقائق-النساء اللواتي زعمن تعرضهم لسلوك غير لائق من ترامب

Thu Oct 20, 2016 9:41pm GMT
 

(رويترز) - اتهمت نساء المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بالتحرش بهن جنسيا وملامستهن بشكل غير لائق ومن بينهن ملكة جمال ولاية يوتا السابقة وسيدة أعمال وصحفية وموظفة استقبال لكنه نفى هذه المزاعم.

وفي تسجيل مصور عام 2005 بث في السابع من أكتوبر تشرين الأول تباهى ترامب بإمساك النساء من أعضائهن التناسلية وتقبيلهن دون موافقتهن.

وقال ترامب في المناظرة الرئاسية التي جرت في التاسع من أكتوبر تشرين الأول إنه قد أحرج مما اسماه حديث "غرف تغيير الملابس" مشددا على أنّه لم يقم بالسلوك الذي وصفه في التسجيل المصور.

ووصف ترامب مزاعم عدد من النساء بملامستهن بشكل حميم أو غير ذلك من السلوك غير اللائق بأنها "غير صحيحة على الإطلاق" ووصف النساء اللواتي وجهن إليه مثل هذه الاتهامات بأنهن "مرضى".

ومجددا في المناظرة الأخيرة مع المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون يوم الأربعاء زعم أن النساء إما تديرهن حملة منافسته في الانتخابات أو تسعين إلى الشهرة.

وفيما يلي بعض المزاعم ضد ترامب:

* جيل هارث حوراني وهي مساعدة سابقة لترامب في تنظيم مسابقات ملكات الجمال: رفعت دعوى على ترامب عام 1997 وطلبت تعويضا قدره 125 مليون دولار لزعمها أنه أقدم في 24 يناير كانون الثاني 1993 في مزرعة مارالاجو التي يملكها في فلوريدا على اصطحابها بالقوة إلى غرفة نوم والتحرش بها جنسيا.   يتبع

 
المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يتحدث في ولاية اوهايو الأمريكية يوم الخميس. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز.