24 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 18:12 / بعد عام واحد

وزيرة: إغلاق مخيم كاليه يفيد مستقبل اتفاق الحدود البريطاني الفرنسي

مهاجرون اثيوبيون يحتجون على مغادرة مخيم كاليه للاجئين يوم الاثنين. تصوير: باسكال روزينول - رويترز.

لندن (رويترز) - قالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد يوم الاثنين إن إغلاق مخيم (الغابة) للمهاجرين في كاليه سيساعد في تأمين مستقبل اتفاقية لو توكيه التي تتيح لمسؤولين بريطانيين فحص جوازات سفر في فرنسا والعكس.

وبدأت السلطات الفرنسية إخلاء المخيم مترامي الأطراف يوم الاثنين فيما تخلى مئات عن حلمهم في الوصول لبريطانيا مقابل إعادة توطينهم في فرنسا بينما يجري النظر في طلباتهم للجوء.

وذكرت صحيفة الجارديان البريطانية الأسبوع الماضي أن السياسي الفرنسي آلان جوبيه الذي يقترب من الفوز بترشيح تيار يمين الوسط للرئاسة والمرشح الأوفر حظا للفوز في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل قال إنه سيسعى لإلغاء الاتفاقية التي تحرك الحدود البريطانية إلى كاليه في شمال فرنسا.

وقالت راد للبرلمان ”إخلاء المخيم لا يتعلق بالتزاماتنا القانونية والأخلاقية فحسب بل أيضا بمصالحنا الوطنية. ارتفاع عدد الأشخاص أدى لتشكك البعض في فرنسا في اتفاقية لو توكيه.“

وتابعت قولها ”بإخلاء المخيم نستطيع أن نساعد في تأمين مستقبل الضوابط الحدودية وأن نؤدي دورنا في مساعدة الأكثر احتياجا في كاليه.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below