26 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 05:46 / بعد عام واحد

شرطة الصين: مواد متفجرة مخالفة للقانون أودت بحياة 14 شخصا

بكين (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن انفجارا قويا أودى بحياة 14 شخصا في منازل سابقة التجهيز بالصين يوم الاثنين كان نجما عن ”إنتاج وتخزين مواد ناسفة بشكل مخالف للقانون“.

عمال إنقاذ في موقع بعد انفجار وقع في مقاطعة شنشي بالصين يوم 24 أكتوبر تشرين الأول 2016. صورة لرويترز من تشاينا ديليى يتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية.

ووقع الانفجار في بلدة شين مين بمقاطعة شنشي وألحق أضرارا بعشرات المباني منها مستشفى وتسبب في إصابة 147 شخصا.

وقالت شينخوا في ساعة متأخرة يوم الثلاثاء ”ألقي القبض على ثلاثة مشتبه بهم في وقت مبكر من صباح الثلاثاء. واعترف الثلاثة بجرمهم.“ وأضافت أن السلطات فتحت تحقيقا على مستوى الإقليم في إنتاج وتخزين المواد المتفجرة.

وذكرت الوكالة أن المباني الخمسة التي وقع بها الانفجار كانت تضم وحدات مؤجرة وأن الشرطة احتجزت مالكها.

ولم يتضح نوع المتفجرات التي سببت الانفجار ولا الغرض منها لكن شنشي إقليم به العديد من مناجم الفحم وتستخدم المواد الناسفة على نطاق واسع في هذه الصناعة.

    ولدى الصين سجل سيء فيما يتعلق بالسلامة إذ أنحي باللائمة في العديد من الانفجارات السابقة على سوء تخزين المواد الكيماوية أو المتفجرات الصناعية التي يسهل حيازتها لاستخدامها في قطاع استخراج الفحم.

    وأودت سلسلة انفجارات قوية وقعت العام الماضي في مخزن للمواد الكيماوية في مدينة تيانجين الشمالية بحياة 165 شخصا.

    وهناك أيضا حالات نفذ فيها أشخاص تفجيرات عمدا في إطار خلافات محلية مثل النزاعات على الأراضي.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below