متشددون باكستانيون عملوا مع الدولة الإسلامية لمهاجمة أكاديمية الشرطة

Wed Oct 26, 2016 4:32pm GMT
 

من سيد رضا حسن وسعود محسود

كويتا/ديرا إسماعيل خان (باكستان) (رويترز) - قال المتحدث باسم جماعة عسكر جنجوي لرويترز يوم الأربعاء إن مجموعة تابعة للجماعة تعاونت مع تنظيم الدولة الإسلامية هذا الأسبوع في هجوم على أكاديمية للشرطة أسفر عن مقتل 63 شخصا.

وسيؤجج التأكيد بوجود صلة بين الجماعتين المتشددتين مخاوف من أن تنظيم الدولة الإسلامية المتمركز في الشرق الأوسط يوجد له موطئ قدم في باكستان بالتحالف مع جماعات محلية متشددة منشقة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم يوم الاثنين في مدينة كويتا بجنوب غرب باكستان ونشر صورا يظهر فيها من يبدون أنهم مسلحون لاحقوا وقتلوا طلاب أكاديمية الشرطة خلال الهجوم الذي استمر قرابة خمس ساعات.

لكن السلطات الباكستانية التي قالت في سبتمبر أيلول إنها سحقت مساعي الدولة الإسلامية لدخول باكستان ألقت باللوم في الهجوم على مجموعة تابعة لعسكر جنجوي.

وقال علي بن سفيان المتحدث باسم المجموعة لرويترز في رسالة فورية "ليست لدينا صلة مباشرة مع داعش لكننا نفذنا الهجوم معا."

ورفض ذكر تفاصيل عن المساعدة التي قدمتها المجموعة للدولة الإسلامية في كويتا عاصمة إقليم بلوخستان الفقير المترامي الأطراف.

وأضاف "سنقدم المساعدة لأي شخص يطلبها ضد قوات الأمن الباكستانية وسنقبل أيضا المساعدة في هذا الصدد."

  يتبع

 
شرطي يقف حراسة أمام أكاديمية الشرطة في كويتا يوم الثلاثاء. تصوير: ناصر أحمد - رويترز