ضربات جوية أمريكية تستهدف زعيمين بالقاعدة في أفغانستان

Thu Oct 27, 2016 5:13am GMT
 

من إدريس علي

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة نفذت ضربات جوية يوم الأحد استهدفت اثنين من أبرز زعماء تنظيم القاعدة في أفغانستان.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم الوزارة في بيان إن الجيش الأمريكي لا يزال يقيم نتائج الضربات التي استهدفت القياديين في مواقع للقيادة والسيطرة بمناطق نائية في إقليم كونار.

وقال مسؤولون أمريكيون طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم إن الضربات الجوية التي نفذت بطائرات دون طيار كانت أهم هجمات ضد التنظيم في أفغانستان منذ عدة سنوات.

غير أن الحاجة إلى توجيه ضربات تظهر صمود التنظيم بعد أكثر من 15 عاما من الغزو الأمريكي لأفغانستان الذي أطاح بحكومة حركة طالبان التي كانت تؤوي القاعدة المسؤولة عن هجمات 11 من سبتمبر أيلول على الولايات المتحدة.

وقال مايكل كوجلمان المتخصص في شؤون جنوب آسيا لدى مركز وودرو ويلسون "ثمة شيء محبط بشأن حقيقة أن الولايات المتحدة ما زالت تحاول القضاء على زعماء القاعدة وملاذاتها الآمنة في أفغانستان."

وذكر كوك أن أحد المستهدفين هو فاروق القحطاني زعيم القاعدة في شمال شرق أفغانستان والذي كلفته قيادة التنظيم بإعادة تأسيس ملاذات آمنة في البلاد.

وأضاف "كان من كبار المخططين للهجمات على الولايات المتحدة وله تاريخ طويل من توجيه الهجمات الدموية ضد القوات الأمريكية وحلفائنا."

وقال كوك إن الثاني وهو بلال العتيبي شارك في "جهود لإعادة تأسيس ملاذ آمن في أفغانستان لتهديد الغرب انطلاقا منه وفي جهود لتجنيد وتدريب مقاتلين أجانب".   يتبع

 
العدد الاجمالي للأسلحة التي أطلقتها الطائرات في أفغانستان