28 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 14:22 / منذ 10 أشهر

مهاجرون يرقصون ويغنون بعد وصولهم إلى إيطاليا

مهاجرون ينزلون من السفينة ذا ريسبوندر التابعة لمؤسسة (ميجرانت أوفشور أيد ستيشن) في صورة بتاريخ 22 اكتوبر تشرين الأول 2016. صورة لرويترز من المكتب الاعلامي للصليب الاحمر الايطالي. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

على متن السفينة ذا ريسبوندر (رويترز) - بدأ مهاجرون في الغناء والرقص والتصفيق في سرور يوم الخميس مع وصولهم إلى إيطاليا على متن سفينة بحث وإنقاذ بعد انقلاب قواربهم المطاطية في البحر.

وحملت السفينة ذا ريسبوندر التابعة لمؤسسة (ميجرانت أوفشور أيد ستيشن) 347 شخصا من سوريا وليبيا وغانا ونيجيريا والنيجر وتوجو وباكستان والمغرب إلى البر الرئيسي الإيطالي يوم الخميس.

ومن بين المهاجرين الذين تم إنقاذهم من قوارب متهالكة جوليت (24 عاما) التي قالت إنها فرت من نيجيريا نتيجة الاضطرابات التي تسببها جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وأضافت جوليت "لم نكن حتى نعرف أن البحر بهذا الحجم."

وتابعت "قبل أن نعرف انقلب القارب. كنا جميعا نصرخ ونبكي وكانت الناس تموت. يا إلهي لا يمكنني أن أنسى هذه اللحظة."

وقالت جوليت إنها قضت ثلاثة أشهر في صحراء أفريقيا ومثلهم في ليبيا قبل محاولة عبور البحر المتوسط. وأضافت أنها تأمل أن تعود للدراسة وأن تصبح طبيبة.

ومنذ اتفاق أبرمه الاتحاد الأوروبي وتركيا في مارس آذار لإغلاق سبل الإبحار بالزوارق إلى اليونان بات الطريق من ليبيا إلى إيطاليا هو الطريق الرئيسي للمهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا.

وعادة ما تتحطم قوارب المهربين المكتظة أو تغرق.

وتشير تقديرات المنظمة الدولية للهجرة إلى أن ما يزيد على 3900 شخص غرقوا في طريقهم إلى أوروبا هذا العام. ويزيد هذا الرقم عن الإجمالي في 2015.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below