28 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 14:47 / منذ عام واحد

الهند وباكستان تتبادلان الاتهامات بإراقة الدماء عبر خط المراقبة

مظفر أباد (باكستان) (رويترز) - تبادلت الهند وباكستان الاتهامات بأن كلا منهما قتلت مدنيين في قصف عبر الحدود يوم الجمعة مع استمرار التوتر بين الجارتين اللتين تملكان أسلحة نووية.

رجال شرطة هنود بملابس مدنية يمسكون رجلا (في المنتصف) متهم بالتجسس لصالح باكستان يوم الجمعة. تصوير: عدنان عبيدي - رويترز.

وقال مسؤول باكستاني إن ثلاثة مدنيين بينهم طفلة قتلوا عندما قصفت القوات الهندية عدة قرى عبر خط المراقبة في الشطر الذي تسيطر عليه باكستان من إقليم كشمير المتنازع عليه يوم الجمعة.

وعلى الجانب الآخر قال مسؤولون هنود إن مدنيين قتلا عندما أصابت قذائف باكستانية الجانب الهندي من الحدود المتنازع عليها.

وبالإضافة إلى ذلك ذكر بيان للجيش الهندي مساء الجمعة أن مسلحين عند خط المراقبة مثلوا بجثة جندي هندي كانوا قد قتلوه قبل أن يعبروا عائدين إلى باكستان.

وجاء في البيان أنهم فعلوا ذلك ”بدعم من غطاء نيراني من مواقع الجيش الباكستاني. هذا العمل سيستدعي ردا مناسبا.“

تأتي هذه التقارير بعد يوم واحد من إعلان نيودلهي وإسلام آباد يوم الخميس أن كلا منهما طردت دبلوماسيا من الدولة الأخرى. واتهمت الهند الدبلوماسي الباكستاني بإدارة شبكة تجسس وأشارت باكستان إلى ”قلق عميق“ من أنشطة الدبلوماسي الهندي.

ويتواصل القصف بين الجانبين على شطري كشمير منذ تصاعد حدة التوتر بين البلدين عقب قتل مسلحين لنحو 19 جنديا هنديا في سبتمبر أيلول في معسكر للجيش في كشمير الهندية وهو هجوم ألقت نيودلهي بمسؤوليته على متشددين يتمركزون في باكستان.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below