29 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 10:57 / بعد عام واحد

انتحاريتان تقتلان 8 أشخاص على الأقل في شمال شرق نيجيريا

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال الجيش النيجيري إن انتحاريتين قتلتا ثمانية أشخاص على الأقل يوم السبت في مدينة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا التي تقع في قلب تمرد بدأه متشددو جماعة بوكو حرام قبل سبع سنوات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجومين لكنهما حملا بصمات بوكو حرام التي تحاول إقامة دولة إسلامية في الشمال الشرقي مما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد أكثر من مليوني شخص.

وقال الجيش في بيان إن امرأة فجرت نفسها الساعة 0600 بتوقيت جرينتش أمام مخيم باكاسي للنازحين على أطراف مايدوجوري مما أسفر عن مقتل خمسة رجال وإصابة 11 امرأة.

وفي نفس التوقيت تقريبا فجرت انتحارية أخرى نفسها لدى محاولتها الدخول لمستودع وقود تابع لشركة (إن.إن.بي.سي) النفطية الحكومية مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وفقا لبيان الجيش.

وشاهد سكان جثثا تنقل إلى سيارة إسعاف تابعة لجهاز الطوارئ الحكومي.

وسيطرت بوكو حرام على مساحات شاسعة من الأراضي تقارب مساحة بلجيكا في بداية عام 2015 لكن الجيش النيجيري استعاد السيطرة على أغلب تلك الأراضي بمساعدة قوات من دول مجاورة.

وما زالت الجماعة تشن تفجيرات انتحارية في شمال شرق نيجيريا وكذلك في النيجر والكاميرون المجاورتين.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below