29 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 13:27 / منذ عام واحد

محكمة تركية تمنع زعيمة حزب مؤيد للأكراد من السفر

ديار بكر (رويترز) - ذكرت صحيفة حريت التركية يوم السبت أن محكمة تركية حظرت سفر الزعيمة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد إلى الخارج في إطار القضية التي اتهمت فيها بانتمائها لجماعة إرهابية مسلحة.

فيجن يوكسيكداج الزعيمة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد في تركيا وصلاح الدين دمرداش الرئيس المشارك للحزب في مؤتمر صحفي بعد الانتخابات البرلملن. صورة من أرشيف رويترز.

وتواجه فيجن يوكسيكداج عقوبة السجن لما يصل إلى 15 عاما بسبب تصريحات أدلت بها العام الماضي في بلدة سروج. وكان ممثل الإدعاء في القضية قد طالب بفرض الحظر.

ووصف حزب الشعوب الديمقراطي قرار المحكمة حظر سفر يوكسيكداج للخارج بأنه ”سياسي وتعسفي“ وقال في بيان إنه سيتقدم بطعن رسمي على القرار.

يأتي ذلك بعد أيام من اعتقال الرئيسين المشاركين لبلدية ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا في إطار حملة أمنية. وهزت أعمال العنف المنطقة التي يغلب على سكانها الأكراد عقب انهيار وقف لإطلاق النار بدأ قبل عامين ونصف العام بين الدولة التركية وحزب العمال الكردستاني العام الماضي.

ويتهم الرئيس طيب إردوغان حزب الشعوب الديمقراطي بأنه امتداد سياسي لحزب العمال الكردستاني المحظور ودعا مرارا إلى مقاضاة أعضائه.

يجن يوكسيكداج الزعيمة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد في تركيا والرئيسة المشاركة لبلدية ديار بكر والمشرعة بورفين بولدان أثناء اجتماع للحزب في البرلمان التركي في أنقرة يوم 25 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير رويترز. الصورة تستخدم للأغراض التحريرية فقط.

ويقول أيضا إن إقصاء مسؤولين منتخبين وموظفين بالحكومة متهمون بأن لهم صلات بحزب العمال الكردستاني جزء حيوي من المعركة ضد الحزب.

ويحاكم أيضا مشرعون آخرون بحزب الشعوب الديمقراطي بينهم الرئيس المشارك الآخر للحزب صلاح الدين دمرداش وذلك بتهم تتعلق في الأغلب بالإرهاب. جاء ذلك بعد أن رفع البرلمان هذا العام الحصانة عن نواب حزب الشعوب الديمقراطي وعن نواب من أحزاب أخرى.

في أثناء ذلك قالت مصادر أمنية يوم السبت إن ثلاثة جنود أتراك قتلوا وأصيب خمسة آخرون بنيران قذائف مورتر أطلقها مسلحو حزب العمال الكردستاني قرب بلدة تشوكورجه بجنوب شرق تركيا.

وأضافت أن جنودا كانوا ينفذون عملية في البلدة الواقعة بإقليم هكاري والعراق ردوا بإطلاق النار. ولا تزال العمليات مستمرة لملاحقة المسلحين.

وحمل حزب العمال الكردستاني الذي يسعى لمنح الأكراد الحكم الذاتي السلاح في 1984 وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحزب على أنه جماعة إرهابية.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below