شرطة إيطاليا تعتقل عشرات وتتهم المافيا بالتربح من المهاجرين

Mon May 15, 2017 3:52pm GMT
 

من كريسبيان بالمر

روما (رويترز) - قال ممثلو ادعاء يوم الاثنين إن رجال عصابات إيطاليين سيطروا على إدارة أحد أكبر مراكز استقبال المهاجرين في أوروبا واستغلوا منظمة خيرية كاثوليكية كستار للاستيلاء على ملايين اليورو من أموال تخصصها الدولة لرعاية الوافدين الجدد.

واعتقلت الشرطة 68 شخصا في مداهمات في الصباح الباكر في أقصى جنوب إيطاليا بينهم قس ورئيس جمعية ميزيريكورديا المحلية التي تدير مركز سانت آنا كارا للمهاجرين ببلدة إيزولا كابو ريزوتو.

ويتسع المركز المحاط بالسياج لنحو 1200 مهاجر وقال الادعاء إن أفرادا من مافيا ندرانجيتا القوية تمكنوا من اختراق العمليات قبل نحو ثماني سنوات على الأقل وتولوا إدارة خدمات رئيسية مثل توريد الأطعمة والمغاسل.

وقال نيكولا جراتري ممثل الادعاء في مؤتمر صحفي "إذا كان يتعين أن يتناول 500 مهاجر طعام الغداء ستصل 250 وجبة فقط إلى المركز. ويضطر الآخرون لتناول الطعام إما في المساء أو في اليوم التالي".

وأضاف "في الوقت نفسه ازداد رئيس جمعية ميزيريكورديا والقس وأصدقاؤهما ثراء واشتروا سيارات فارهة وشققا وزوارق."

ولم يصدر تعليق من أي ممن تم القبض عليهم. وقالت جمعية ميزيريكورديا الرئيسية التي مقرها فلورنسا في بيان إنها تثق تماما في القضاء وستضع مركز المهاجرين الجنوبي تحت إدارة خاصة.

وقال جراتري إن الشرطة صادرت بضائع وعقارات بلغت قيمتها 84 مليون يورو في مداهماتها في الصباح الباكر. وعثرت على 200 ألف يورو (220 ألف دولار) في منزل رجل أعلن لمسؤولي الضرائب أن دخله السنوي لا يزيد على 800 يورو.

وأثنت روزي بيندي رئيسة لجنة مكافحة المافيا بالبرلمان على العملية الأمنية.   يتبع