مشرعون أمريكيون يطالبون ترامب بتفسير إعطاء معلومات لروسيا

Tue May 16, 2017 9:08pm GMT
 

من سوزان كورنويل وسوزان هيفي

واشنطن (رويترز) - تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لضغوط يوم الثلاثاء من مشرعين أمريكيين بينهم جمهوريون لتفسير سبب كشفه عن معلومات مخابرات شديدة الحساسية لمسؤولين روس خلال اجتماع في المكتب البيضاوي الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولان أمريكيان إن ترامب ناقش معلومات بشأن تنظيم الدولة الإسلامية مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف والسفير الروسي سيرجي كيسلياك في اجتماع يوم الأربعاء الماضي.

وأضاف المسؤولان أن المعلومات قدمها حليف للولايات المتحدة في قتال التنظيم المتشدد. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن إسرائيل هي الدولة التي قدمت المعلومات لكن مصدرين بالأمن القومي الأمريكي شككا في التقرير.

وأربكت هذه التقارير الإدارة الأمريكية التي ما زالت تكافح لتجاوز تداعيات إقالة ترامب يوم التاسع من مايو أيار لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي الذي كان يقود تحقيقا للمكتب في صلات محتملة بين حملة ترامب في انتخابات الرئاسة عام 2016 وموسكو.

وقالت متحدثة باسم لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ إن اللجنة طلبت من البيت الأبيض مزيدا المعلومات بشأن التقارير التي أفادت أن ترامب أعطى معلومات مخابرات للروس.

وقال مصدر في الكونجرس إن محققين من الكونجرس من المتوقع أن يطالبوا بنسخ من أي ملاحظات دونت أثناء الاجتماع.

ومن النادر منح وزير خارجية فرصة إجراء محادثات ثنائية مع الرئيس الأمريكي في المكتب البيضاوي.

ويمثل لافروف السياسات الخارجية الروسية التي عادة ما تتعارض بشدة مع الأهداف الأمريكية في سوريا وأوروبا.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث في واشنطن يوم الاثنين. تصوير: كيفن لامارك - رويترز