17 أيار مايو 2017 / 18:46 / منذ 3 أشهر

أمريكا تشجب العنف بين محتجين ورجال أمن أتراك خلال زيارة إردوغان

مجموعة من أنصار الرئيس التركي رجب طيب ارودغان يرددون هتافات ضد مجموعة من معارضيه في واشنطن يوم الثلاثاء. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز

واشنطن (رويترز) - قالت الولايات المتحدة يوم الأربعاء إنها عبرت لتركيا عن قلقها "الشديد" بشأن أعمال عنف نشبت بين محتجين وأفراد أمن أتراك خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لواشنطن.

وقالت الشرطة إن 11 شخصا أصيبوا في شجار نشب خارج مقر إقامة السفير التركي يوم الثلاثاء بينهم ضابط من شرطة واشنطن كما ألقي القبض على شخصين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت في بيان "نبلغ الحكومة التركية بقلقنا بأشد العبارات الممكنة".

وأظهر تسجيل فيديو نشر على الانترنت رجالا يرتدون سترات سوداء يطاردون محتجين ويضربونهم بينما يحاول رجال شرطة التدخل. وأصيب رجلان في الرأس وحاول بعض المارة إسعاف آخرين أصيبوا بإغماء.

وزار إردوغان واشنطن يوم الثلاثاء للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ولم يتسن على الفور الوصول إلى متحدث باسم السفارة التركية للتعليق.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below