تحليل- بسفره إلى الخارج... ترامب يسعى لتفادي تبعات عزل كومي

Sat May 20, 2017 6:13pm GMT
 

من جيف ميسون وستيف هولاند

الرياض (رويترز) - بينما كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقلع بطائرته الرئاسية وصل أحدث خبر سيء لمساعديه عبر رسائل البريد الإلكتروني وهو تقرير بأن ترامب أبلغ مسؤولين روسا بأن جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي المعزول(إف.بي.آي) كان "شخصا مختلا عقليا".

وسارع المسؤولون المرافقون للرئيس في رحلته إلى الرياض للتنسيق مع العاملين في البيت الأبيض بواشنطن، وزملائهم الذين كانوا قد وصلوا للتو إلى العاصمة السعودية من أجل الرد على التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز عن كومي.

وتزامن ذلك مع مفاجأة ثانية فجرتها واشنطن بوست التي قالت إن تحقيقا اتحاديا في صلات روسيا بحملة ترامب في العام الماضي توصل إلى مسؤول حالي في البيت لأبيض لم تنشر اسمه.

وسعى رينس بريبوس كبير موظفي البيت الأبيض للتقليل من أهمية هذين التقريرين اللذين أثارا تشويشا. وقال للصحفيين المرافقين لترامب على متن الطائرة إن الرئيس قضى رحلته في مطالعة الصحف ولقاء مستشاري الأمن القومي وغيرهم من الموظفين للحصول على معلومات بشأن الجولة ثم أخذ سنة من النوم .

* "الناس يصابون بالهستيريا"

وتشمل جولة ترامب ومدتها تسعة أيام زيارة أربع دول. وواصل موظفو البيت الأبيض مهامهم بمحاولة التركيز على جولة ربما تسفر عن تحقيق بعض الإنجازات المهمة رغم وابل الأخبار السيئة.

وقال أحد كبار معاوني ترامب لرويترز "نركز على ذلك. الإعلام سيظل يتحدث... والناس يصابون بالهستيريا للأسباب ذاتها... لكن كثيرا من الأشخاص لا يركزون على سباق الخيول اليومي ويطمئنون فقط على أن أهداف الرئيس يجري متابعتها في خضم ذلك".   يتبع

 
جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي المعزول(إف.بي.آي) (في اليسار) ومايك روجرز مدير وكالة الأمن القومي يتشاوران قبل الإدلاء بإفادة أمام لجنو المخابرات بمجلس النواب الأمريكي بشأن التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية يوم 17 مارس آذار 2017. تصوير جوشوا روبرتس - رويترز.