March 8, 2018 / 1:36 PM / in 3 months

مبعوث من الأمم المتحدة يسعى لحوار مع كوريا الشمالية بعد تخفيف التوتر

جنيف (رويترز) - قال محقق في قضايا حقوق الإنسان تابع للأمم المتحدة إن تخفيف التوترات الدولية مع كوريا الشمالية ينبغي أي يؤدي إلى حوار مع بيونجيانج من أجل وقف ”انتهاكات جسيمة“ مثل التعذيب والمعتقلات السياسية.

توماس أوجيا كوينتانا محقق في قضايا حقوق الإنسان تابع للأمم المتحدة في صورة من أرشيف رويترز.

ودعا توماس أوجيا كوينتانا مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية السلطات إلى إطلاق سراح تسعة أجانب وتسوية قضايا عالقة منذ أمد بعيد بشأن خطف كوريين جنوبيين ويابانيين.

وغير مسموح لأوجيا كوينتانا بدخول كوريا الشمالية واعتمد تقريره الموجه إلى مجلس حقوق الإنسان بشكل أساسي على مقابلات مع كوريين شماليين يعيشون في كوريا الجنوبية واليابان.

وتعليقا على هذا التقرير قال دبلوماسي كوري شمالي لرويترز ”هذه الوثيقة ولدت ميتة“.

وقال أوجيا كوينتانا إن معلوماته ”توضح استمرار الانتهاكات الجسيمة وبصورة أسوأ في مناخ من الاضطراب السياسي والخطاب المتأزم“ بشأن برامج كوريا الشمالية النووية وبرامجها للصواريخ الباليستية.

وقال ”من الضروري استغلال الزخم الذي أحدثته دورة الألعاب الأولمبية الشتوية... الذي ربما يساهم في مواجهة بعض التحديات المتعلقة بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية“.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below