March 9, 2018 / 2:57 AM / 7 months ago

بالصخب والغضب والفرح.. نساء العالم يطالبن بالمساواة

لندن (رويترز) - باحتفالات ملؤها البهجة واحتجاجات غاضبة، خرجت نساء في تجمعات كبيرة وصغيرة في أنحاء متفرقة من العالم يوم الخميس للاحتفال باليوم الدولي للمرأة والدعوة إلى المساواة بين الجنسين.

امرأة سعودية في حصة للتدريب على قيادة السيارات في جامعة جدة يوم 7 مارس اذار 2018. تصوير: فيصل الناصر -رويترز

وكان للاحتفال باليوم الدولي للمرأة هذا العام صدى مختلف بعد أن تمخضت اتهامات واسعة النطاق بالاعتداء الجنسي في هوليوود عن ظهور حركة (#مي تو) التي تأمل الناشطات النسويات أن تدشن للتحولات الأكثر أهمية منذ عقود صوب المساواة في الحقوق بين الجنسين.

ففي السعودية هتفت وابتهجت نساء لدى احتفالهن باليوم الدولي للمرأة بممارسة حق اكتسبنه حديثا وهو حق الخروج من بيوتهن للركض.

وفي الحي التاريخي في مدينة جدة ركضت نساء مبتسمات ومرتديات عباءات وهللن في سعادة وقفزت إحداهن في مرح وهن يهرولن عبر الأزقة الهادئة وسط دهشة أصحاب المتاجر.

وتحدو النساء في المملكة المحافظة آمال عريضة بحدوث تغييرات ضخمة. وسمحت الحكومة بحصص الرياضة البدنية للفتيات في المدارس العام الماضي وبدأت إصدار تراخيص للنوادي الرياضية النسائية لكن السعوديين لم يعتادوا بعد رؤية نساء يركضن في أماكن عامة.

وقالت سما وهي طالبة جامعية شاركت في الركض ”هذه فقط بداية لثورة للنساء في السعودية. في الوظائف وفي حياتنا وفي المجتمع، كل شيء سيتغير بالنسبة للنساء السعوديات“.

وسيحدث التغيير الأكبر في الصيف المقبل عندما يسمح للسعوديات بقيادة السيارات.

وفي إسبانيا، دخلت النساء في إضراب على مستوى البلاد ونظمن مئات المسيرات والتجمعات في الشوارع احتجاجا على انعدام المساواة بين الجنسين مما تسبب في إغلاق كثير من الطرق والميادين الرئيسية.

ورددت المحتجات هتافات مثل ” سنواصل النضال بغض النظر عن الثمن!“ و ” فليحيا نضال المرأة“.

وقالت أكبر نقابتين عماليتين إن نحو ستة ملايين امرأة شاركن في الاحتجاجات. ولم تتوافر بيانات رسمية.

* ألم و حزن

وفي إقليم خطاي التركي القريب من الحدود مع سوريا انتحبت نساء وهن جالسات على الأرض وأيديهن مربوطة بأوشحة تعبيرا عن التضامن مع السجينات في سوريا. ولوحت أخريات بأعلام ورددن هتافات مناهضة للرئيس السوري بشار الأسد ومنها ”يا أسد يا قاتل... اخل السجون“.

وفي العاصمة الفلبينية مانيلا، نظم ما يزيد على ألف ناشطة مسيرة وصفوا فيها الرئيس رودريجو دوتيرتي بأنه فاشي بسبب تعليقاته وأسلوب تعامله غير اللائق مع منتقداته.

وفي إيران التي شهدت موجة من الاحتجاجات بشأن الزي الإسلامي الإلزامي للمرأة، تجمع نساء ورجال أمام وزارة التعاونيات والعمل والرفاهية الاجتماعية ورددوا هتافات كما ظهر في مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورددت النساء ”لا لعدم المساواة بين الجنسين... لا للقوانين التمييزية“.

وقال مركز حقوق الإنسان في إيران، وهو مركز حقوقي يتخذ من نيويورك مقرا له، إن 12 شخصا على الأقل اعتقلوا. ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من هذه التقارير.

وقال عباس جعفري دولتابادي مدعي طهران يوم الأربعاء إن محكمة قضت بسجن فتاة عامين لأنها خلعت حجابها في العاصمة احتجاجا على الحجاب الإلزامي. وذكر دولتابادي أن المحكمة أدانت الفتاة، التي لم يعلن اسمها، ”بنشر الفساد بخلع حجابها جهارا“.

واتهم الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الخميس أعداء إيران بتمويل الاحتجاجات المناهضة للحجاب.

وقال ”ونتيجة لهذا، خدعت بعض الفتيات وخلعن حجابهن هنا وهناك لكن هذه قضية صغيرة وما أجده مبعث قلق هو أن بعض النخبة يشككون الآن في فرض الحجاب“.

إعداد محمد نبيل للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below